,

طيران الإمارات كانت على المدرج عند هجوم طالبان على مطار كراتشي


article-2652193-1E97D78600000578-463_964x578

أكد مسؤولون في طيران الإمارات أن إحدى طائرات الشركة كانت جاثمة في مطار جناح في كراتشي والركاب على متنها في انتظار الإقلاع عندما تعرض المطار لهجوم من قبل عناصر طالبان الذي راح ضحيته حوالي 28 قتيل.

كما أكدت كل من الاتحاد للطيران وطيران الإمارات تأخير بعض رحلاتهما نتيجة الهجوم الإرهابي، وقال متحدث باسم طيران الإمارات أن الركاب وطاقم الرحلة EK603 المتوجهة من كراتشي إلى دبي تم تأمينهم من قبل الجيش ونقلوا إلى منطقة آمنة، على أن يتم تأمين رحلة بديلة لهم بمجرد إعادة فتح المطار.

وأشار متحدث باسم طيران الإتحاد إلى إن الرحلة EY221 المتوجهة من أبوظبي إلى كراتشي يوم الأحد والرحلة وEY222 المتوجهة من كراتشي إلى أبوظبي يوم الإثنين تم تأخيرهما بسبب الهجوم الذي تعرض له المطار بحسب رويترز.

وكان مطار جناح في مدينة كراتشي التي يبلغ عدد سكانها 18 مليون نسمة قد تعرض لهجوم إرهابي من قبل عناصر من طالبان، وجاء هذا الهجوم ليقوض محادثات السلام بين طالبان وحكومة نواز شريف الذي جاء إلى السلطة في العام الماضي، ووعد بإيجاد حل تفاوضي يضع حداً لسنوات من العنف بين الطرفين.

وبدأ الهجوم قبيل منتصف الليل، حيث اقتحم 10 مسلحين ملثمين يرتدون الزي العسكري المحطة القديمة للمطار، ودارت معارك شرسة خلال الليل حتى تمكنت قوات الأمن من استعادة السيطرة على المطار عند الفجر، ومع ذلك تشير تقارير محلية إلى استئناف إطلاق النار صباح الإثنين، وتم إخلاء الركاب من المطار وتحويل جميع الرحلات الجوية.

ويذكر أن طيران الإمارات تسير أربع رحلات يومية إلى كراتشي، وأصدرت بياناً طلبت فيه من الركاب متابعة آخر التحديثات على موقعها الإلكتروني على الإنترنت للحصول على آخر التحديثات حول الرحلات الجوية.