,

مبلغ أقل من دولار يتسبب في وفاة سبعة أشخاص


744845

سنيار: توفي 7 أشخاص في كمبوديا بعد أن قفز طفل في بئر عميق لإلتقاط نقود معدنية لا تزيد قيمتها عن نحو 3 دراهم إماراتية وتبعه 6 أشخاص آخرين في محاولة لإنقاذه.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن الفتى، وعمره 11 عاما، انزلق إلى قاع البئر مستخدما عصا من الخيزران وكان أول من توفي بسبب نقص الأكسجين في الحادثة التي وقعت في مقاطعة “بانتاي سري”.

وأكد قائد الشرطة المحلية في المقاطعة ميو نان للصحف الكمبودية أن المأساة بدأت عندما أسقط تيو شن (50 عاما) عن غير قصد عملة معدنية من فئة 3 آلاف ريل وولاعته أثناء سحب الماء من البئر.

وبسبب اليأس والفقر، قام الرجل باستخدام عصا من الخيزران للنزول. وقد عثر على ولاعته لكنه لم يعثر عن النقود المعدنية التي تعتبر غالية وذات قيمة بالنسبة له. وأضاف قائد الشرطة أن الرجل تمكن من الصعود إلى السطح بخير بسبب توفر الأكسجين في قاع البئر في ذلك الوقت من النهار.

لكن الرجل قرر إدخال ابنه إلى البئر عله يكون أكثر حظا منه فيحصل على النقود. وعندما فشل في الصعود، نزلت اخواته (13عاما) و (15 عاما) بحثا عنه، ثم تبعتهما الثالثة (12 عاما) ومن ثم الرابعة شقيقتها (20 عاما) لمحاولة إنقاذها ثم تبعهم صبي يبلغ من العمر (15عاما) وبعده رجل بعمر (32 عاما)، بحسب ما نقلته صحيفة الإتحاد.

ولم ينج من الأشخاص الذين نزلوا في البئر سوى رجل يبلغ من العمر (27 عاما) استطاع الوصل إلى الخارج ومع ذلك فقد الوعي ونقل إلى المستشفى.