,

إنفوغرافيك| كأس العالم ينعش اقتصاد البرازيل بـ”30 مليار دولار”


2014-fifa-world-cup

30 مليار دولار أنعشت الاقتصاد البرازيلى عقب انتهاء بطولة كأس العالم التى أقيمت خلال الفترة من 12 يونيو حتى 13 يوليو، وفقًا لما أعلنته وزارة السياحة البرازيلية عقب انتهاء البطولة.

وكشفت الوزارة أن المونديال أنعش اقتصاد البلاد خلال فترة إقامة البطولة، حيث وصلت مبيعات البضائع الرياضية إلى 1.2 مليار دولار، وكانت المطاعم والحانات صاحبة الرصيد الأكبر من الأرباح وبلغت 11 مليار دولار، طوال فترة المونديال.

فى الوقت نفسه، أثر المونديال على البورصة البرازيلية ووصل متوسط حجم التداول اليومى إلى 6.33 مليار دولار، كما أنعشت البطولة الميزان التجاري للدولة ووصل فارق الصادرات عن الواردات إلى 2.36 مليار دولار.

وانضمت تلك الأرباح إلى الدعم المادي الذى حصل عليه البرازيل من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والبالغ 532 مليون دولار.

وكشفت تقارير صحفية برازيلية، أنه على الرغم من تلك الأرباح التى حققتها البرازيل خلال البطولة، إلا أنها جاءت أقل من المتوقع.

وأكدت وزارة السياحة البرازيلية أن قيمة أرباح تنظيم كأس العام 2014 وصل إلى مليار ونصف يورو من عائدات السائحين فقط، مؤكدة أن عدد السائحين وصل إلى أكثر من مليون سائح معظمهم من الأرجنتين وتشيلى وكولومبيا، كما وصلت نسبة الأشغال فى الفنادق وصلت إلى 93% خلال مباريات المونديال أما فى المبارة النهائية وصلت إلى 98%.

ويعد ملعب “ماراكانا” من أبرز الملاعب التى كسبتها بلاد السامبا من المونديال حيث تم هدم الملعب القديم وبناء ملعب جديد يتسع لحوالى 74 ألف متفرج بينما كان الاستاد القديم بطاقة استيعاب تقدر بـ 200 ألف مقعد، وتمثل الملاعب الجديدة مكسباً كبيراً لأندية الدوري البرازيلي، حيث ستدر عليها المال الوفير نظراً لقدرتها على استقبال عدد كبير من المتفرجين.

كما أن الحكومة البرازيلية قامت ببناء مطارات ساهمت فى ربط المدن البعيدة وتسهيل النقل الجوي وتنشيط التبادل التجارة بين المدن الساحلية.

وأوضحت التقارير أن البرازيل أيضا حصلت على أموال باهظة نتيجة حركة النقل الجوي أثناء المونديال وجنت شركات النقل الجوي المحلية الملايين خلال الشهر الماضي، خاصة بعد أن رفعت شركات الطيران أسعار التذاكر للاستفادة من هذا الحدث الهام.

 

Brazil