,

دراسة| الإمارات كانت أرضاً خضراء قبل ملايين السنين


&MaxW=460&imageVersion=default&AR-140639862

أشارت الأبحاث التي أجرتها الاكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الأمريكية على بقايا لأسنان قرد عثر عليها عام 2009 في المنطقة الغربية في الإمارات أثبتت أنها كانت قبل ملايين السنين أرض خصبة خضراء تعيش فيها الحيوانات بمختلف أنواعها.

وأكدت الدراسة أن القرود عاشت على أرض الإمارات قبل 6.5 إلى 8 ملايين عام في المنطقة التي أقيمت عليها العاصمة أبوظبي، بالإضافة إلى حيوانات أخرى مثل الفهود والنمور والنعامات وحيوانات مشابهة للزرافة، وهذا يدل على أن الأرض كانت خصبة وصالحة للزراعة وتنمو فيها الحشائش والأشجار، حيث من المستحيل أن تعيش مثل هذه الحيوانات في الصحراء.

وبينت الفحوص المخبرية لأسنان القرد التي عثر عليها في الإمارات أن القرد الذي عاش هنا يعود أصله إلى إفريقيا مما يعني أن الحيوانات كانت تمر عبر الإمارات في طريقها من القارة الإفريقية إلى أوراسيا.

EP-140639862.jpg&MaxW=460&MaxH=306

وقال البروفيسور كريستوفر جيلبرت، وهو أستاذ مساعد في قسم الأنثروبولوجيا في كلية هنتر في نيويورك والمؤلف الرئيسي للدراسة إن النتائج التي حصل عليها كانت مثيرة للاهتمام، وتؤكد أن الجزيرة العربية كانت في يوم من الأيام منطقة خضراء تضم العديد من أنواع الحيوانات كما هو الحال في بعض غابات إفريقيا، إلا أن التغيرات المناخية ساهمت في هجرة هذه الحيوانات وانقراض العديد منها.

وكانت تفاصيل أولية عن أسنان القرود المتحجرة قد كشف عنها في مؤتمر علمي عقد آواخر العام الماضي، إلا أن ورقة البحث الجديدة هي الأولى من نوعها التي تقدم وصفاً شاملاً للبحث.