,

ما سبب الخلاف بين كيت ميدلتون وملكة بريطانيا؟


queen-elizabeth-kate-middleton

تؤكّد مجلة “لايف اند ستايل” الأميركية الأسبوعية، ان دوقة كامبريدج كايت ميدلتون (32 سنة) على خلاف جديّ مع حماتها الملكة إليزابيث الثانية (88 سنة). ويتصدّر عنوان “معذّبة بسبب الملكة” غلاف المجلة التي تقول ان آخر أسباب الشقاق بين السيدتين، يعود إلى رغبة كايت في إبعاد طفلها الأمير جورج وهو الثالث في تراتبية العرش البريطاني، من لندن الى خارج قصر باكنغهام لتفادي اي تأثير قد تمارسه عليه العائلة المالكة.

في حين تظهر السيدتان على وفاق في اطلالاتهما العلنية، يؤكد أحد العارفين ان الإثنتين لم تكفا عن الشجار منذ زواج الأمير ويليام بكايت في نيسان 2011.

أضاف المصدر العليم بخفايا الأمور ان “الملكة تشعر بالإنزعاج من كايت” وانها لا تكفّ عن انتقادها في شأن “خيارها على مستوى الملبس” و”مصاريفها المفرطة” وأخيرا على خلفية “قرارتها كأم”. أضاف المصدر “في رأي الملكة، لا تزال كايت تتصرف كامرأة تنتمي الى عامة الشعب”.

غير ان موقع “غوسيب كوب” الإلكتروني نفى وفق مصدر آخر في القصر الملكي البريطاني، كل الشائعات التي تحدّثت عن خلاف بين الدوقة والملكة.