,

ما هي أبرز التخصصات التي يسافر الطلبة الإماراتيين لدراستها في أمريكا؟


homepic_ar

بعد الإعلان عن نتائج الثانوية العامة في الإمارات، بدأ الطلاب الناجحون البحث عن الجامعات المناسبة لمتابعة دراستهم سواء داخل البلاد أو خارجها، وتعد الولايات المتحدة الأمريكية إحدى أهم الوجهات للطلاب في الإمارات.

وأشارت التقارير إلى أن 6 من كل 10 طلاب إماراتيين يدرسون حالياً في الولايات المتحدة الأمريكية قرروا الالتحاق بجامعاتها بناءاً على نصيحة من أحد والديهم أو أشقائهم، وفقاً لدراسة أعدتها كلية كاريان الاستشارية في دبي.

وبينت الدراسة أن الرغبة بالدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية تأتي في المرتبة الأولى بالنسبة لهؤلاء الطلاب، بغض النظر عن المعهد أو الكلية التي سيدرسون فيها.

ومن بين أكثر الفروع التي يفضلها طلاب الإمارات للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية هي إدارة الأعمال والهندسة والرياضيات وعلوم الحاسب الآلي بحسب ما ذكر بيتر دافوس العضو المنتدب لكلية كاريان الاستشارية.

وأضاف دافوس: “من اللافت أن الطلاب الإماراتيين السابقين في الولايات المتحدة الأمريكية يحافظون على التواصل مع زملاء الدراسة، حتى بعد ترك الجامعة بسنوات، وذلك عن طريق الهاتف أو وسائل التواصل الاجتماعية، ويحمل العديد منهم ذكريات جميلة لأيام الدراسة، ويحاولون تشجيع أبنائهم وأشقائهم على الدراسة في نفس الكليات”.

وتعليقاً على معايير اختيار الولايات المتحدة كوجهة للدراسة وقال دافوس: “بناء على توصيات الآباء والأشقاء يفضل طلاب دولة الإمارات متابعة دراستهم في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب نوعية التعليم الذي تقدمه، بالإضافة إلى الوسط الثقافي والاجتماعي في الكليات والجامعات الأمريكية”.

يذكر أن كلية كاريان الاستشارية تقدم نصائح واستشارات للطلاب الإماراتيين الراغبين في متابعة تحصيلهم الدراسي في الولايات المتحدة، وذلك في أكثر من 4000 مؤسسة تعليمية منتشرة في 50 ولاية أمريكية تمنح شهادات معترف بها دولياً.