,

10 أخطاء تاريخية وقع فيها مؤلف مسلسل سرايا عابدين


539f5f7822638

على الرغم من أن مسلسل «سرايا عابدين» صاحب الرقم القياسي لأكثر المسلسلات تكلفة في تاريخ الدراما العربية، إلا أن الاتهامات لاحقته منذ أول عرض حلقاته الأولى بسبب المغالطات والأخطاء التاريخية، التي وصفها البعض بالفادحة.

وتخطت تكلفة إنتاج المسلسل 140 مليون جنيهاً، ويشارك في بطولته 250 ممثلاً وممثلة من دول عربية كثيرة، ولكن ذلك لم يشفع للحصول على تسامح المؤرخين بعد وقوع العمل في بعض الأخطاء.

وكشف هذه الأخطاء الدكتور حجاج إبراهيم -الرئيس السابق لأقسام الآثار والسياحة بجامعة طنطا- وعدد آخر من المختصين.

1- بدأت أحداث المسلسل في الحلقة الأولى بعد ميلاد الخديوي إسماعيل الـ30 والخديوي إسماعيل ولد عام 1830 أي أن أحداث المسلسل تدور عام 1860 مع أن الخديوي إسماعيل تقلد حكم مصر في 18 يناير عام 1863 أي بعد أحداث المسلسل بثلاث سنوات، وعندما كان في عامه الـ30 لم يكن حتى وقتها وليا للعهد.

2- وقت أحداث المسلسل لم يكن إسماعيل حصل على لقب خديوي، فقد كان لقب حاكم مصر منذ عهد حكم محمد علي 1805 هو “والي مصر” وحصل إسماعيل على لقب خديوي عام 1867 من السلطان العثماني بموجب فرمان مقابل زيادة في الجزية تم بموجب هذا الفرمان أيضا تعديل طريقة نقل الحكم لتصبح بالوراثة لأكبر أبناء الخديوي سنا وليس كما كان متبعا منذ عهد جده محمد علي.

3- عندما تولى إسماعيل الحكم كان الوالي يقال له أفندينا، وعندما حصل على لقب خديوي كان يقال له عظمة الخديوي أو جناب الخديوي، أما لقب جلالة الخديوي، لم يقل له مطلقا.

4- المسلسل تضمن العديد من الألفاظ السوقية التي لا ترتقي أو تصلح أن تقال داخل القصور أو داخل أي بلاط ملكي.

5- شفق التي قدمت دورها مي كساب كانت سمراء البشرة وليست بيضاء كما ظهرت في أحداث المسلسل.

6- الملك فؤاد ابن الخديوي من مواليد 26 مارس 1868 أي بعد الأحداث التي تدور في المسلسل بثماني سنوات، والشخصية التي ظهرت في المسلسل تجسد شخصيته عندما كان طفلا ما بين 8 إلى 10 سنوات، أي أنه من المفترض أن تكون الأحداث عام 1878 وليس 1860.

7- عيد ميلاد الخديوي الـ30 يدور في داخل قصر عابدين أحد أهم القصور في مصر، وتاريخيا أمر الوالي إسماعيل ببناء هذا القصر الذي يحمل اسم أحد أهم القادة العسكريين لجده محمد علي بعد توليه الحكم عام 1863 وتم الانتهاء من بنائه عام 1868 وأصبح مقر الحكم الرئيسي للدولة العلوية بداية من عام 1872 أي بعد أحداث المسلسل بـ12 عاما.

8- في أحداث المسلسل التي تدور عام 1960 قال الخديوي إنه سيعرض الأمر على المجلس النيابي وهو يعتبر خطأ تاريخيا أيضا، حيث إن إسماعيل قام بتحويل مجلس المشورة الذي أسسه جده محمد علي إلى مجلس شورى النواب، وافتتحت أولى جلساته في 25 نوفمبر عام 1966 أي بعد أحداث المسلسل بست سنوات.

9- ظهرت ضمن أحداث المسلسل أن الخديوي إسماعيل له ثلاث زوجات الأولى شفق والثانية فريال والثالثة صافيناز، وفي الحلقة الرابعة يتزوج الخديوي من نور فلك هانم، مع إن الصحيح أن نور فلك هانم هي زوجته الثانية بعد شفق، وليست الرابعة، فهي والدة السلطان حسين كامل الابن الثاني للخديوي إسماعيل الذي ولد عام 1952 وهو لم يظهر للنور في أحداث المسلسل والذي ظهر قبله شقيقه الأصغر فؤاد الذي ولد عام 1868.

10- بالنسبة للموسيقى التي كانت يرقصون عليها ضمن أحداث المسلسل فقد كانت موسيقى من نوع الفالس بعنوان “الدانوب الأزرق” من تأليف الموسيقار النمساوي ذي الأصول الألمانية يوهان شتراوس، وقد قام بتأليفها عام 1866 وكان العرض الأول لها في فيينا عام 1867 أي بعد أحداث المسلسل بسبع سنوات أيضا.