,

آسيويان يقتلان أربعينية لخلاف على 10 دراهم في أبوظبي


2224224314

تسبب خلاف على 10 دراهم في وقوع جريمة قتل وسرقة، راحت ضحيتها امرأة أربعينية تمارس الرذيلة مقابل نقود، وضبطت شرطة أبوظبي الفاعلين، حيث تبين أن أحدهما مخالف لقانون الإقامة، والآخر يعمل مُستخدم نظافة.

وأقدم الإثنان على لكم الضحية وخنقها، وضرباها على رأسها باستخدام زجاجة ماء حتى فارقت الحياة.

وأوضح العقيد الدكتور راشد محمد بورشيد، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، أن قسم جرائم النفس التابع للإدارة، تعامل مع الواقعة بسرعة وبحرفية بمجرّد تسلم لاغ من مركز شرطة الشعبية،  يفيد وقوع جريمة قتل داخل شقة في منطقة الزاهية بالنادي السياحي بأبوظبي.

وقال: توجّهت فرق الشرطة المختصة إلى الشقة، ورفعت محرزات الجريمة، وأظهرت المعاينة الأولية، وجود امرأة جثة هامدة، مُلقاة على وجهها فوق سرير، شبه عارية، موثقة اليدين والرجلين بواسطة قطعة ملابس، وتوجد آثار اعتداء واضح على رأسها ووجهها، كما أظهر محيط المكان وجود سرقة لمقتنيات الضحية البالغة من العمر 43 سنة.

وأوضح مدير “تحريات” شرطة أبوظبي، أنه تم تشكيل فريق بحث وتحرِّ، لكشف ملابسات القضية، وتمكن في زمن قياسي من تحديد هوية المشتبهين وهما من الجنسية الآسيوية، وتم تتبّع مكانهما، حيث تبيّن وجودهما في مدينة أبوظبي، فتم إرسال فرقة من عناصر المباحث، وجرى ضبطهما، أحدهما وهو مخالف للإقامة (24 سنة)، والآخر يعمل بمهنة مُستخدم نظافة (21 سنة).

بدوره، ذكر المقدم جمعة الكعبي، رئيس قسم جرائم النفس في إدارة التحريات والمباحث الجنائية، الأسباب الأولية للجريمة، خلال استجواب المشتبه بهما، موضحاً أن خلافاً نشب بينهما من ناحية، والضحية من ناحية أخرى في الشقة التي تقطنها الأخيرة، بسبب إصرارها على أن يدفع كلاهما مبلغ 150 درهماً، تسلمت منه 140 درهماً؛ نظير ممارسة الرذيلة معها.

وأضاف المقدم الكعبي، بحسب اعتراف المشتبه بهما خلال استجوابهما، إنهما اتفقا سوياً على الاعتداء على الضحية، فأقدم الأول بضربها على وجهها، فيما تولى الثاني تكبيل حركتها لمقاومتها الشديدة، وبادر إلى خنقها مكمماً وجهها كي لا تصرخ، أتبعها قيام الأول بضربها مرّات عدّة على رأسها باستخدام زجاجة شراب، فخارت قواها وأخذت تنزف دماً من فمها، ثم شرعا بربط يديها ورجليها بواسطة أقمصة داخلية، ودفعاها إلى السرير، وهربا من المكان بعد سرقة نقودها.