,

أسماء الشوارع الجديدة في أبوظبي تربك السكان وسائقي سيارات الأجرة


SPD---ADM-Street-Sizes-2_0

يعاني سائقو سيارات الأجرة والمقيمين الجدد في أبوظبي في الوصول إلى الوجهات التي يرغبون فيها بعد تطبيق نظام تسمية الشوارع الجديد، وعلى الرغم من التدريب الذي خضع له السائقون، إلا أن العديد منهم يشعرون بالارتباك بعد أن أصبح كل شارع يحمل اسمين مختلفين.

أحد السائقين أشار إلى أن أسماء الشوارع الجديدة لا تشكل مشكلة بالنسبة له لأنه يقود في شوارع المدينة منذ 3 أعوام، إلا أن ذلك لا ينطبق على بقية زملائه.

وأضاف السائق بأن الارتباك لدى سائقي سيارات الأجرى يحدث عندما يطلب أحد الركاب منهم توصيله إلى شارع ما ويشير إليه باسم شخص، في الوقت الذي يعرف السائقون الجدد هذه الشوارع بالأرقام.

وكان النظام الجديد لأسماء الشوارع والأبنية قد بدأ منذ العام الماضي بصورة تمهيدية، بحيث يحمل كل بناء رقماً متبوعاً باسم الشارع لأحد القادة والمشاهير من التاريخ أو التراث العربي.

ويعتمد نظام التسمية القائم في العاصمة أبوظبي على المناطق والقطاعات والشوارع الرئيسية والشوارع الداخلية والأراضي والمباني.

وأشار بعض السائقين إلى أن نظام التسمية القديم كان أليفاً ويسهل التعامل معه والعثور على الشوارع والأبنية دون جهد كبير.

وأضاف بعضهم أن السائقين والسكان بحاجة إلى مزيد من الوقت للتعود على الأسماء الجديدة.

من جهتها قامت شركة “ترانس أبوظبي” بتدريب السائقين على النظام الجديد، وتقدم بشكل دائم معلومات لهم عند الشوارع التي يشير إليها الركاب بأسمائها القديمة.