,

الشاشات التفاعلية لتاكسي أبوظبي تثير جدل الركاب


uae-60215

طالب الركاب مستخدمو سيارات الأجرة في أبوظبي بتفعيل خيار اللغة العربية بخدمة الشاشات الذكية التفاعلية بسيارات الأجرة أثناء رحلاتهم الطويلة خاصة، كون أن المعلومات متوفرة بلغات أخرى.

وقد أطلق مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة في أبوظبي الخدمة على ألف مركبة من أصل 7 الآف و174 سيارة أجرة فضية على مستوى إمارة أبوظبي الشهر الماضي . وتقوم الشاشة الإلكترونية بعرض المواد الإعلانية الخاصة بالشركات والمحال التجارية والأماكن السياحية مع توفير بعض المعلومات العامة عن إمارة أبوظبي وأهم الفعاليات المقامة بالإمارة وألعاب ممتعة لتسلية الأطفال من أجل تحقيق راحة الركاب خلال الرحلة .

كما طالب الركاب بضرورة تجويد الخدمة من ناحية تطوير الشاشة التفاعلية خاصة أن لمس الشاشة من اجل تغيير الصفحة تكون بطيئة في تنفيذ المطلوب منها، وأكدوا تميز الخدمة كونها فكرة جديدة تساهم في إثراء معارف الراكب حول أهم الأحداث والتنزيلات والإعلانات مع أهمية إضافة بعض الألعاب المخصصة لفئة الشباب ومراعاة القيم الثقافية للمجتمع عند عرض الإعلانات التجارية .

وإلى جانب غياب خيار اللغة العربية في الخدمة، أبدى عدد من ركاب سيارات الأجرة انزعاجهم من مناظر غير لائقة خاصةً للسيدات اثناء عرض الإعلانات التجارية وإن كانت على سبيل الدعاية.

وطالب آخرون بإضافة برامج الفيس البوك والتويتر ومعلومات عن المحال التجارية الموجودة في المراكز التجارية وأسعار الملابس والتنزيلات والمهرجانات لأنها تساعد الراكب في الحصول على معلومات جيدة عن الأسعار في تلك المراكز ، وفقا لما أوردته صحيفة الخليج.

إلى جانب ذلك دعى مسافرون آخرون إلى توفير جهاز “ريموت كنترول” للسائق كي يتمكن من إغلاق صوت الشاشة الإلكترونية بدل أن يمد يده لإغلاقها وهو يقود المركبة، كذلك من الأولى إن كانت الخدمة ذات علاقة بترفيه الراكب خلال رحلته إضافة برامج الفيس بوك وغيرها من البرامج الإلكترونية المفيدة .