بالصور| مصور يخاطر بحياته لتوثيق مشاهد مروعة لمرض “إيبولا”


article-2725754-208E266800000578-342_964x617

مع استمرار تفشي مرض الإيبولا في غرب القارة الإفريقية، ارتفع عدد الضحايا إلى أكثر من 1000 شخص، وقرر مصور صحفي المخاطرة بحياته والسفر إلى مدينة مونروفيا في ليبيريا لإلقاء الضوء على هذه الكارثة الإنسانية وتصوير ما يعانيه سكان هذا البلد من جراء المرك الفتاك.

ونشر المصور جون مور مجموعة من الصور المروعة على موقع Getty Images تظهر حجم المعاناة التي يمر بها سكان المناطق المنكوبة، والوفيات اليومية لأقاربهم وأحبائهم دون أن يتمكنوا من تقديم المساعدة لهم.

واعترف أطباء من منظمة “أطباء بلا حدود” بأنهم لا يعرفون العدد الحقيقي للوفيات الناتجة عن مرض الإيبولا، محذرين في الوقت نفسه من أن يتحول إلى وباء عالمي يصعب السيطرة عليه.

وشبه الأطباء ما يجري في غرب إفريقيا بحرب حقيقية، وتوقعوا أن تستمر هجمة الفيروس القاتل لستة أشهر أخرى، ودعوا إلى تضافر الجهود الدولية للتعامل مع هذ المرض.

article-2725754-208B4FDB00000578-503_966x671

article-2725754-208B6CF100000578-87_964x608

article-2725754-208BD67300000578-347_964x645

article-2725754-208D8CF700000578-233_964x619

article-2725754-208D977B00000578-634_964x625

article-2725754-208D942100000578-423_964x626

article-2725754-208D951600000578-221_964x622

article-2725754-208DBBB000000578-604_964x615

article-2725754-208DBC2C00000578-6_966x622

article-2725754-208DBC6C00000578-246_964x618

article-2725754-208DD28C00000578-768_964x646

article-2725754-208DE11F00000578-38_964x621

article-2725754-208DE15300000578-508_964x593

article-2725754-208DF0E200000578-860_964x635

article-2725754-208DF8CB00000578-636_964x585

article-2725754-208DF80F00000578-896_964x581

article-2725754-20894AB200000578-379_964x633

article-2725754-208870C500000578-321_964x635

article-2725754-208892EF00000578-9_966x625

article-2725754-2088778B00000578-521_964x617

article-2725754-2088928F00000578-725_964x634

article-2725754-2088715500000578-320_964x635

article-2725754-2089499100000578-697_964x594