,

بالصور| واحد من هؤلاء الثلاثة نحر الصحفي الأمريكي


Untitled

كشفت التحقيقات البريطانية عن ثلاثة بريطانيين يشتبه في قيام أحدهم بعملية نحر الصحافي الأمريكي جيمس فولي، ونشر عملية القتل يوم الثلاثاء الماضي 19 أغسطس في فيديو تم تداوله على يوتيوب قبل حذفه.

ويقيم الرجال الثلاثة المشتبه بهم، وهم في أوائل العشرينات من العمر، في مدينة الرقة “عاصمة” الدولة الإسلامية، وقد برزت أسماؤهم بعد تقارير أمنية ربطتهم بعملية قتل الصحافي الأمريكي فولي، بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

ويظهر الفيديو رجلاً مقنعاً يتحدث بلهجة بريطانية، ويعرف منه اسمه الأول “جون”، زاعماً أنه يقتل فولي، رداً على الهجمات الجوية الأمريكية على مواقع الدولة الإسلامية .

1408753580164_wps_16_The_Islamic_State_IS_has_

وكان رهينة فرنسي قال إن “جون” هذا هو واحد من مجموعة جهادية بريطانية تطلق على نفسها اسم “البيتلز”.
والثلاثة الذين تشير إليهم أصابع الاتهام هم :

عبد المجيد البري (23 عاماً ) مغني راب بريطاني

article-2732393-20B42B9A00000578-389_306x504

وأبو الحسين البريطاني (20 عاماً) أحد قراصنة الحاسوب من برمنغهام البلايطانية

1408753518428_Image_galleryImage_Junaid_Hussain_jpg

 

وأبو عبد الله البريطاني (20 عاماً) من بورتثورث البريطانية.

article-2732393-20AE4CB800000578-242_634x682

 

وبحسب صحيفة “صن” البريطانية، يتشابه أحد هؤلاء العناصر في صوته ولغته مع القاتل “جون” الذي يظهر في الفيديو.

article-2732393-2087A5A700000578-917_634x502