,

بلدية دبي تتعهد: لن نخترق خصوصياتكم بالطائرة دون طيار


s800-help-guide-how-to

تعهدت بلدية دبي بالحفاظ على خصوصيات الجمهور، إثر إطلاقها مشروع المسح الجوي أمس باستخدام طائرات بلا طيار، وأوضح رئيس قسم المسح التفصيلي والأملاك عبداللطيف حسن أن البلدية هي الجهة الحكومية الأولى التي تستخدم هذه التقنية.

وركز حسن على أن الصور الملتقطة بالطائرة مسحية وهدفها توفير المعلومات، مشدداً على حرص البلدية توفير عاملي الأمان والأمن للجمهور، وستوظف الطائرة في عمليات المسح الجوي لمشاريع عقارية جديدة في المناطق الصحراوية، إذ يمكن عبر الصور الملتقطة حساب كميات الرمال المطلوب إزالتها أو إضافتها في الموقع خلال وقت قياسي، فضلاً عن
دقة البيانات وخفض التكاليف بحسب ما صرح لصحيفة الرؤية.

وكانت بلدية دبي قد أعلنت عن إطلاق مشروع المسح الجوي باستخدام طائرة بدون طيار كبديل للطرق التقليدية، بهدف توفير صور جوية حديثة ذات جودة ودقة عالية، وإنتاج خرائط طبوغرافية حديثة ودقيقة في وقت وجيز مقارنة بالطرق التقليدية، ودعم الخدمات الأخرى مثل خدمة تحديد علائم البناء وخدمة إصدار الخرائط.

وأوضح المهندس محمد محمود مشروم مدير إدارة المساحة ببلدية دبي بأنه في حالة مسح مساحة 4.75 كم مربع فإن نتائج المسح بالطريقة التقليدية واستخدام الطائرة تختلف اختلافا جذريا، ففي الحالة التقليدية ستكون مدة التنفيذ 12 يوم عمل يقوم به فريق عمل مكون من 9 موظفين بتكلفة تصل الى 28 ألفا و314 درهماً، بينما في حالة المسح باستخدام تقنيات طائرة بدون طيار، يلزم 5 ساعات عمل وفريق مكون من 3 موظفين بتكلفة 800 درهم تقريباً.