,

5 أسباب ترشح العين الإماراتي لتجاوز الاتحاد السعودي في البطولة الآسيوية


image

بات فريق العين الإماراتي على بعد خطوة من التأهل إلى المربع الذهبي لدوري أبطال آسيا، ويحتاج زعيم الأندية الإماراتية إلى التعادل أو الخسارة بأقل من هدفين في المباراة التي ستجمعه مع الاتحاد السعودي اليوم الثلاثاء على ملعب “الحفرة” في مكة المكرمة في الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا.

وتؤكد الأرقام أن العين هو الأقرب للتأهل إلى الدور قبل النهائي من البطولة الآسيوي، خاصة وأن المباراة الأخيرة التي جمعت الفريقين الأسبوع الماضي في مرحلة الذهاب والتي انتهت بفوز العين بهدفين نظيفين كشفت عن فارق فني لصالح الزعيم الإماراتي، وتقف 5 أسباب وراء ترجيح كفة العين في العبور للمربع الذهبي على حساب الاتحاد بحسب موقع “إمارات سبورت” الرياضي.

1- غياب الجماهير

سيكون لغياب الجماهير عن مباراة اليوم تأثير سلبي كبير على فريق الاتحاد السعودي الذي كان يمني النفس في الاستعانة بتشجيع محبيه وعشاقه ومساندتهم له في المباراة الهامة، لكن قرار لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم والخاص بتثبيت عقوبة حرمانه من جماهيره على خلفية خروج متكرر لها على النص، سوف يصب في مصلحة فريق العين خاصة وان فريق الاتحاد يعتمد كثيراً على جماهيره في المباريات التي تقام على ملعبه.

2- طموح الزعيم

يمتلك فريق العين طموح كبير لتجاوز عقبة الاتحاد السعودي والتأهل إلى المربع الذهبي لدوري أبطال آسيا، والعين لديه دوافع اكبر من الاتحاد للفوز بمباراة العودة، خاصة وان لاعبو الزعيم لم ينسوا بعد ضياع اللقب القاري من بين أيديهم عام 2005 أمام نفس الفريق ” الاتحاد السعودي” عندما تأهل الفريقان للجولة النهائية وحسمها الاتحاد لصالحه بعد التعادل في العين وفوز العميد السعودي في جدة، كما أن الجيل الحالي للاعبي يتطلع لمعانقة اللقب القاري الكبير ودخول التاريخ من أوسع أبوابه وأضافه اللقب الآسيوي الثاني لخزائن الزعيم بعد اللقب الأول عام 2003.

3- زالاتكو

يعتبر المدير الفني لفريق العين، الكرواتي زلاتكو، أحد مفاتيح تفوق العين على الاتحاد في مواجهة اليوم، إذ أنه عمل من قبل في الدوري السعودي ويعرف جيداً إمكانات لاعبي الاتحاد، كما أنه نجح وفي وقت قصير من التعرف على قدرات لاعبي العين، وتوظيفهم بشكل جيد،، ونجح في قيادة الفريق إلى مرحلة ممتازة للغاية من النتائج منذ النصف الثاني من الموسم الماضي، خصوصا فوز العين بلقب كأس رئيس الدولة وبلوغ الدور ربع النهائي الأسيوي .

4- عموري

يدرك فريق الاتحاد السعودي جيداً أن خطورة فريق العين تأتي من اللاعب الموهب عمر عبدالرحمن “عموري” الذي خطف الأضواء في المواجهة الماضية بين الفريقين، بفضل تمريراته المؤثرة إلى زملاءه، ونجاحه في صناعه الهدف الثاني الذي سجله اللاعب جيان، ونجح عموري في تجاوز الرقابة التي فرضت عليه من قبل لاعبي الاتحاد وكان عاملاً مؤثراً في فوز فريقه في مباراة الذهاب.

5- جيان

سيكون مهاجم فريق العين، الغاني جيان، بالذات وهو هداف المسابقة الحالية لدوري أبطال آسيا حتى هذه المرحلة برصيد ” 11 ” هدفا ، أمام فرصة ثمينة لمعادلة رقم هداف النسخة الماضية من البطولة، البرازيلي السابق في صفوف نادي جوانزهو الصيني والسد القطري حاليا، لويز سيلفيا المعروف باسم “موريكي”، إذ يبتعد عنه بفارق هدفين فقط ، وسيكون جيان تحت مجهر الدفاعي السعودي للحد من خطورته الكبيرة على شباك الحارس القرني.