,

فيديو| عبدالله بن زايد: رفع العلم الإيراني في جزيرة أبوموسى الإماراتية ليس له أي أثر على الوضع القانوني للجزيرة


1-691182

أعرب وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان عن دعم بلاده للجهود الحالية الرامية إلى مكافحة الإرهاب والتطرف في المنطقة والعالم.

وقال الشيخ عبدالله بن زايد، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، السبت إن “التحرك الجماعي الحالي لمواجهة داعش والجماعات الإرهابية يعبر عن قناعة دولية مشتركة بضرورة التصدي لهذه الأخطار، ولا خيار أمام المجتمعات المتحضرة إلا النجاح التام في هذه المهمة.”

وقال الشيخ عبد الله بن زايد، إن على المجتمع الدولي دعم المعارضة السورية المعتدلة كجزء من استراتيجية مواجهة التطرف والإرهاب.

وأشار الشيخ عبدالله بن زايد إلى رفض بلاده الإجراءات الإيرانية في الجزر المحتلة طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبوموسى، وقال في كلمته: “قامت الجمهورية الإسلامية الإيرانية مؤخرا برفع العلم الإيراني على جزء من جزيرة أبوموسى الخاصة بدولة الإمارات، وبمذكرة التفاهم المتفق عليها سنة 1971 تشكل خرق لهذه المذكرة، وعليه فإننا نحتج بشدة على هذه الإجراءات، ونعتبره انتهاكا صارخا للمذكرة، وليس له أي أثر على الوضع القانوني للجزيرة،

المقطع الكامل لكلمة الإمارات في الجمعية العامة للأمم المتحدة