,

6 نصائح تحميك من التعرض للسرقة في دبي


Untitled

أكد اللواء خبير خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي أن دبي تعد من أكثر المدن أمناً في العالم، خاصة أن المنظومة الأمنية القائمة تعمل وفق استراتيجية محددة وهي منع الجريمة قبل وقوعها، وخفض مستوياتها لأدني حد ممكن .

أشار اللواء المزينة إلى أن شرطة دبي تتبع العديد من الإجراءات التي تمكنها من سرعة تعقب وضبط المجرمين، من خلال مجموعات من أكفأ الضباط والأفراد المؤهلين ميدانياً ودراسياً في مجال مكافحة الجريمة، لافتاً إلى أن من بين تلك الاجراءات إنشاء الإدارات المتخصصة لمكافحة الجريمة بشتى أنواعها، ومن بينها إنشاء إدارة للحد من الجريمة في عام 2008 لمنع الجرائم قبل وقوعها وذلك من خلال دراسة متأنية للبلاغات الواردة، والثغرات الأمنية الموجودة ووضع الحلول الأمنية لها بالتعاون مع الجهات المعنية، حيث تمكنت فرق الإدارة من منع أو خفض وقوع جرائم بعينها على مستوى الإمارة، وضبط المتورطين الهاربين في العديد من الجرائم .

وقال إن الوقاية من الجريمة أفضل الحلول لتلافيها، لذا تعمل شرطة دبي مع جميع الجهات ذات الصلة مثل البنوك وشركات الصرافة وغيرها وتناقش معهم الأسباب والنتائج وسبل وضع حلول مناسبة لحماية العملاء وتأمينهم، مشيراً إلى أن هناك اجتماعات تعقد دورياً من أجل تقييم الوضع ووضع الحلول العملية لتلافي الجرائم المرتكبة حيال عملاء البنوك بحسب صحيفة الخليج.

وأشار المزينة إلى أن الحملات التوعوية التي تداوم شرطة دبي على اطلاقها من وقت لآخر لأفراد الجمهور، أسهمت بشكل إيجابي في خفض نسبة جرائم السرقات التي كانت تستهدفهم من قبل بعض عملاء ضعاف النفوس، سلكوا فيها عدة أساليب اجرامية، وكانت آخرها الحملة التي اطلقت لتوعية عملاء البنوك وشركات الصرافة من مخاطر السرقات التي تستهدفهم .

وطالب اللواء المزينة عملاء البنوك بتحمل قدر من المسؤولية في حماية أموالهم، والالتزام بنصائح وزارة الداخلية في هذا الصدد التي كثيراً ما نادت بعدم حمل الاشخاص لأموال كبيرة أثناء خروجهم بمفردهم من البنوك أو محال الصرافة، وألا ينصاعوا لأية إدعاءات كاذبة من قبل البعض .
وأكد المزينة أن جميع السرقات التي تم تسجيلها لسرقات عملاء البنوك تم القبض على مرتكبيها، وبذلت فيها جهود كبيرة من أجل إعادة الاموال وضبط اللصوص .

برامج أمنية

من جانبه قال اللواء خبير خليل ابراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي إن هناك عدة برامج أمنية طبقتها مراكز الشرطة التي تشهد كثافة في البنوك ومحال الصرافة مثل مركز شرطة نايف، والرفاعة، وبر دبي، وغيرها من أجل حماية عملاء البنوك، التي اعتمدت على تواجد مكثف لرجال الشرطة بالقرب من تلك الاماكن، ومراقبة العملاء حتى لا يكونوا فريسة للصوص، وفي حال خروج أحد العملاء حاملاً مبالغ مالية كبيرة يتم جلبه لمركز الشرطة والاتصال بمسؤول الشركة التي يعمل بها إذا كان موظفاً، وتعريفه بمخاطر مثل هذه الأموال عبر شخص منفرد .
وأشار إلى أن وسائل الإعلام كان لها دور أيضاً في توعية عملاء البنوك من أن يكونوا فريسة سهلة للصوص، حيث إن تناول وسائل الإعلام المختلفة لها أدى إلى وجود وعي كبير لدى أفراد المجتمع بحماية أموالهم وممتلكاتهم، إضافة إلى أن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية تتولى متابعة نتائج الاجتماعات مع مسؤولي البنوك وشركات الصرافة لضمان تنفيذ ما ورد بها من توجهات، مشيراً إلى أن إحدى القرارات التي اتخذت في هذا الصدد توزيع منشورات على العملاء لتوعيتهم بسبل الوقاية السليمة وإتاحتها في هذه المؤسسات بلغات مختلفة حتى يتحقق أكبر قدر من الاستفادة .

نصائح مهمة

قدمت شرطة دبي لعملاء البنوك عدداً من النصائح أهمها:

1- التأكد من متابعة حد لك أثناء خروجك من البنك أو الصرافة .
2- الحذر من أي شخص يحاول تشتيتك، بحركات غريبة، أو التعامل مع غرباء أثناء وجودك في البنك أو بعد خروجك منه .
3- عدم ترك مبالغ ضخمة في السيارة، وضع على رأس أولوياتك توصيل النقود إلى وجهتها مباشرة من دون إبطاء .
4- لا تتخذ طرقات جانبية أو فرعية خلال طريقك .
5- لا تستجب لأي شخص يدعي أن هناك مشكلة في سيارتك، ولا تخرج منها واتصل بالشرطة إذا لم تستطع تحريكها .
6- في حالة اشتباهك في احتمال تعرضك للسرقة أو الخطر اتصل مباشرة ب 999 لطلب النجدة، والإدلاء بأوصاف كاملة لمن تشك به .