,

أحداث ساخنة تشغل المصريين و انفجار جامعة القاهرة الأبرز


أحداث كثيرة شغل المصريين أمس بدأت بانفجار جامعة القاهرة و استعادة مصر لبعض القطع الأثرية النادرة وأختتم بتعليق محلب على ولادة سيدة مصرية أمام المستشفى بعد رفض مسئولي المستشفى استقبالها.

رغم الاضطرابات الأمنية.. جامعة الأزهر تعلن موعد بدء الامتحانات:

يوم صاخب بالأحداث بدأ من جامعة الأزهر التي أعلنت رغم حالة القلق والاضطراب في الجامعات المصرية، تحديد موعد امتحانات نصف العام الدراسي ابتداء من 27 ديسمبر.

وكانت إدارة الجامعة قد قررت ذلك في اجتماع مجلس الإدارة، بمقر مبنى الإدارة بفرع البنين بمدينة نصر.

بعد وفاة 3 تلاميذ في أسبوع.. “التعليم” تتخذ هذا الإجراء:
وبعد أسبوع محزن لجميع المصريين نتيجة وفاة 3 تلاميذ، شكلت وزارة التربية والتعليم لجنة بكل مدرسة على مستوى الجمهورية، للكشف على الصيانات البسيطة الشاملة في 48 ألف مدرسة حكومية.

وقال الدكتور “محمود أبو النصر”؛ وزير التربية والتعليم أنه تم التنسيق مع “الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد”، بأن تقوم باعتماد عنصر السلامة والأمان في المدارس.

أكد الوزير أن وفاة الطلاب في المدارس أمر مؤلم للغاية لكل مصري، مشددًا على أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الواجبة في كل حالة، ومنها محاسبة المسئولين مباشرة ومسئولي الصيانة ومسئول هيئة الأبنية التعليمية.

مصر تنجح في استعادة قطع أثرية نادرة من بريطانيا:
وعلى صعيد الأخبار السعيدة للمصريين استعادت السلطات المصرية 15 قطعة أثرية من بريطانيا خرجت من البلاد بطريقة غير قانونية، وبعضها سرق من مواقع أثرية بعد الاضطرابات المرافقة لثورة 25 يناير 2011.

وبحسب ما أعلنت وزارة الآثار الثلاثاء، فإن إدارة الآثار المستردة كانت رصدت هذه القطع معروضة للبيع العام الماضي، في قاعتي “كريستي وبونهامز” في بريطانيا. وفي بيان للوزارة، أوضحت أنه عبر المتابعة مع السفارة المصرية في لندن استطاعت وقف بيع هذه القطع، وتمت استعادتها.

أول تعليق من محلب على ولادة سيدة في الشارع:
وعلى صعيد الشغب في الجامعات المصرية قال المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، إن الحكومة تحاول السيطرة على الجامعات ومنع دخول الأسلحة إليها ،وأضاف “نحتاج إلى المساندة الشعبية لعمل الحكومة حتى تستطيع أن تؤدي واجبها”، موضحاً أن عمل الحكومة بوصلته الله والوطن، ونريد الحفاظ على العملية التعليمية وهناك فئة واضحة تهدف لإرباك الشرطة وإحداث نوع من القلائل بين الشرطة والطلبة .

  فيما أكد رئيس الوزراء المهندس “إبراهيم محلب”؛ أن حادث ولادة سيدة أمام المستشفى حادث تم التحقيق فيه ولكن لا ينبغي أن نقف أمامه.

السجن المشدد علي “هانى مهني” والتهمة خطيرة:
ولم يكن حال أهل الفن أسعد حالا من أهل مصر حيث قضت محكمة الجنايات بمعاقبة الموسيقار “هاني مهنى” بالسجن المشدد لمدة خمس سنوات لاتهامه بتسهيل الاستيلاء على المال العام.

وتعود أحداث الواقعة عندما تعاقد بنك الإسكندرية مع الموسيقار هانى مهنى على إيجار استوديو يمتلكه المتهم بمنطقة المهندسين، ودفع له البنك 9 سنوات مقدم تعاقد، وعندما انتدب البنك لجنة لعمل المقياسات للمنشأة لافتتاح فرع للبنك، تبين أن المنشأة بها بعض العيوب الخرسانية، التى تعوق إنشاء الفرع،

واتفق الطرفان على تحمل تكاليف صيانة المنشأة التى يمتلكها هانى مهنى، وبعد ذلك انتدب بنك الإسكندرية لجنة أخرى للمعاينة، فتبين أنه لا يصلح نهائيا لأن يكون فرعا للبنك، فطلب البنك فسخ التعاقد مع الموسيقار هانى مهنى، الذى رفض فسخ العقد وإعادة الأموال، فتمت إحالة القضية إلى النيابة العامة.

انفجار قنبلة بمحيط جامعة القاهرة وإصابة 5:

انفجرت قنبلة، بعد ظهر الأربعاء، في ميدان النهضة أمام جامعة القاهرة، ما أدى إلى إصابة 10 أشخاص، هم ستة من رجال الشرطة وأربعة مدنيين، وأعلن تنظيم “أجناد مصر” الجهادي مسؤوليته عنه.

وأشار اللواء “عبد الفتاح عثمان مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلان”؛ إلي أن انفجار جامعة القاهرة، أمام الباب الرئيسي لجامعة القاهرة، تم عن طريق قنبلة محلية الصنع، جارٍ فحص آثارها بمعرفة خبراء الأدلة الجنائية، للوقوف على طبيعة تكوينها والمواد المستخدمة في تصنيعها.

وأكد المصدر إن الانفجار، الذي وقع انفجار أمام جامعة القاهرة تسبب في إصابة نائب مدير أمن الجيزة لقطاع الجنوب، واثنين من ضباط أمن مركزي وأخرين مدنيين.