,

إصابة عائلة برازيلية من 11 شخصًا بالشلل بسبب “سمكة”


أصيب 11 برازيليًا من عائلة واحدة بالشلل، ويرقدون في المستشفى بحالة حرجة بعد تناولهم عشاء من أكثر أنواع الأسماك سمية في العالم لم يتم طهوه جيدًا.

وكان أحد أصدقاء العائلة قد أهداهم هذا النوع من السمك، الذي يعرف باسم “الينفوخ” أو “الفوغو”، بعد عودته من رحلة صيد بالقرب من منزلهم في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، وفقًا لصحيفة “اكسبرس” البريطانية.

وبعد ثوان من تناولهم أول قطعة من السمك، الذي يحتوي مادة سامة أكثر فتكا بـ 1200 مرة من مادة السيانيد، بدأ جميع أفراد الأسرة في التقيؤ، قبل أن يفقدوا الشعور في عضلات الوجه والذراعين والساقين.

ويبدأ مفعول السم، الذي تكفي قطرة واحدة منه لقتل شخص خلال 24 ساعة، ولا يوجد له ترياق معروف، بشلل العضلات بينما تبقى الضحية واعية تمامًا، ويؤدي في نهاية المطاف إلى الموت اختناقًا عندما يصل السم إلى الحجاب الحاجز.

يذكر أن؛ سمك الينفوخ يعتبر من أهم وأغلى وجبات الأسماك في المطاعم اليابانية، ويخضع الطهاة لعامين من التدريب الصارم، ويجب أن يكونوا مرخصين رسميًا لإعداده.