,

بالصور| ماهي المشاريع التي تأهلت لجائزة الإمارات للطائرات بدون طيار؟


حظيت “جائزة الإمارات للطائرات دون طيار لخدمة الإنسان”؛ التي أطلقتها حكومة دولة الإمارات في الدورة الثانية للقمة الحكومية فبراير 2014، بنسختها المحلية اهتماماً كبيراً، وتلقت اللجنة المنظمة لها مشاركات كثيرة وصلت إلى 300 مشاركة، إلا أن 16 منها فقط تأهلت إلى المرحلة نصف النهائية لتتنافس جميعها للفوز بالجائزة التي تبلغ قيمتها “مليون درهم”.

وتستعرض المادة التالية بشكل موسع التفاصيل المتعلقة بالمشاريع الـ 16 المتأهلة إلى المرحلة نصف النهائية، والتي تركزت في ابتكار تقنيات جديدة تسهم في تطوير الخدمات الحكومية وبما يسهم في تحقيق السعادة للمتعاملين.

1

استخدام الطائرات بدون طيار في القطاع الصحي:

الاسم:  مشعل محمد عيسى محمد المرزوقي

القطاع: الصحة

وصف المشروع: توظيف الطائرات بدون طيار لتقديم خدمات حكومية في مجال الرعاية الصحية، من خلال نقل الأدوية و الاسعافات الأولية باستخدام الطائرات بدون طيار

2

سند:

الاسم:  منصور عبد الكريم يعقوب رستم البلوشي

القطاع: الدفاع المدني

وصف المشروع:  “سند” عبارة عن طائرة بدون طيار تتحكم عن طريق اللوحات الذكية (اي باد)، مخصصة لعمليات الإنقاذ وغيرها من الخدمات المتعلقة بالدفاع المدني، قطرها 2.7 متر، وبارتفاع 1.5 متر، وتزن نحو 60 كيلو غراماً، والتي تمتلك القدرة على سحب شخص، كما أنها قادرة على إسقاط 4 ستر نجاة مخصصة لهذا الغرض.

3

M4 الطائرات السريعة للمهمات المستعجلة:

الاسم:  منيب محمد أحمد محمد

القطاع: الدفاع المدني

وصف المشروع: طائرات بدون طيار ذات سرعة عالية تصل إلى 200 كلم/ ساعة، وبفترة زمنية تتراوح بين 20 إلى 25 دقيقة للرحلة الواحدة، في حين يمكنها نقل حمولة بين 2 إلى 3 كغ والوصول إلى مناطق تبعد من 4 إلى 8 كيلومترات، وتستخدم للتدخل السريع في حالات الحرائق والطوارئ.

4

مراقبة الغطاء النباتي باستخدام الطائرات بدون طيار:

الاسم: حسان عبيد علي عبيد المهيري

القطاع: البيئة

وصف المشروع: مراقبة ورصد التنوع البيولوجي والغطاء النباتي في دولة الإمارات، والتعرف على المتغييرات التي تقع عليها مثل رطوبة التربة ودرجة حرارتها وحجم الغطاء النباتي وهطول الأمطار، بالإضافة إلى التفاعل مع النماذج المناخية ونماذج تجمعات المياه، والتي تعد مهمة جداً لدراسة تأثير تغير المناخ على نظم الموارد المائية والمياه على كوكب الأرض.

5

درون أيد: الجيل القادم من عناصر الدفاع المدني:

الاسم: ساره احمد حسن المعيني

القطاع: الدفاع المدني

وصف المشروع: لأن الأرواح هي أغلى ما نملك، سيتم استخدام الطائرات بدون طيار لإنقاذ الأشخاص في حالات الحرائق وذلك عن طريق إرسال معلومات حية و مباشرة لأفراد الدفاع المدني  من مواقع الحوادث لضمان عمليات إنقاذ حياة الناس بشكل أسرع.

6

طائرات الوادي:

الاسم: ماثيو برنيت كاراو

القطاع: البيئة

وصف المشروع: مراقبة و توثيق التنوع الهائل في الحياة البرية بدولة الإمارات، من خلال جمع صور للنباتات والحيوانات، وخاصة من «وادي الوريعة» الذي يعتبر واحداً من مصادر الطبيعة القليلة للمياه العذبة بالدولة، إذ يشكل وادي الوريعة موطناً لمجموعة واسعة من الحيوانات، لا تقل عن 20 نوعاً من الثدييات التي تجوب الحديقة الواقعة في المناطق الجبلية، بما في ذلك الغزلان، والماعز الجبلي.

7

مراقبة شبكات الكهرباء عن طريق الطائرات بدون طيار:

الاسم: جيثا ثياغاراجان

القطاع: البنية التحتية

وصف المشروع: استخدام الطائرات بدون طيار لمراقبة شبكات الكهرباء بطريقة أقل تكلفة وكفاءة وسلامة، و الرصد المبكر لأعطال الشبكة الكهربائية مما يساهم في تجنبها، وتقوم هذه التقنية عبر تفتيش جوي لمناطق شبكة الكهرباء من خلال استخدام كاميرات فيديو محمولة ومثبتة على الطائرة، والتي يمكن أن تطير لمسافات تتراوح بين 10 إلى 20 كم في الرحلة الواحدة.

كما أنها يمكن أن تستخدم محطات خاصة لإعادة عمليات الشحن والتحليق مجدداً، وفي حال وجود خلل فإنها تعمل على إرسال بيانات بهذا الخصوص لاتخاذ الإجراءات اللازمة المتعلقة بها.

8

طائرة مراقبة مشاريع البناء:

الاسم: إيمان عبيد عبد الله عبيد حبليل

القطاع: البنية التحتية

وصف المشروع: مراقبة وتفتيش مواقع البناء الجديدة، وسيتم تجهيز الطائرات بدون طيار بالكاميرات التي تستخدم لالتقاط الصور أو مقاطع الفيديو على الهواء مباشرة ومن مواقع البناء، ثم يتم إرسال الصور التي تم التقاطها إلى محطة رئيسية لمزيد من التحليل والتأكد من إجراءات السلامة، مما يقلل من عدد الأشخاص في مواقع البناء.

 والطائرات بدون طيار توفر حلاً فعالاً من حيث التكلفة، حيث تكلف ما يقرب من 5 آلاف دولار أميركي، وبالتالي سيكون من الأوفر استخدامها بدلاً من توظيف الكثير من مفتشي المواقع مع راتب شهري للفرد لا يقل عن ألفي دولار.

9

ماب كام – عين الطائر:

الاسم: Samir Bendida

القطاع: السياحة

وصف المشروع: يظهر المشروع بما يقدمه من تقنية جديدة كفرصة عملية للترويج لدولة الإمارات من خلال السماح لأي شخص، وفي أي مكان في العالم من التمتع بتجربة عملية لاستكشاف معالم الإمارات، عبر أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الذكية، ولتكون بالتالي الإمارات أول دولة تستخدم هذه التقنية في المجال السياحي، وبتوظيف أفضل التقنيات الحديثة.

ويتيح المشروع وعبر تقنياته التي سوف يوفرها فرصة للمزامنة بين ملفات الفيديو التي يتم تصويرها بالطائرات بدون طيار مع الخرائط وتقنيات الـ«جي بي إس» لتحقيق الأهداف والأماكن المطلوبة، ولتكون متوفرة لجميع الراغبين لها في جميع الأوقات وعلى مدار العام.

10

نظام المواقف المدفوعة الألية للسيارات:

الاسم: محمد حسين السيد درويش

القطاع: البنية التحتية

وصف المشروع: تحسين خدمة المواقف المدفوعة وحل المشاكل الموجودة بها حالياً، وتعمل الطائرة بدون طيار على تحويل الخدمة إلى نظام أتوماتيكي بالكامل باستخدام الطائرات بدون طيار، بحيث تقوم كل طائرة بتغطية منطقة معينة وتستخدم عمود الإنارة كمكان للهبوط والشحن وكاميرا للمراقبة، وحال وقوف السيارة بالمكان المخصص تقوم الطائرة بأخذ رقمها وبدء احتساب أجرة الموقف حتى مغادرتها، كما يتم احتساب المبلغ المستحق وسحبه أتوماتيكيا من حساب العميل عبر بطاقات محددة، وتقوم الطائرة أيضاً بتسجيل أي مخالفة كالوقوف في أماكن غير مخصصة كمواقف للانتظار.

11

آمر : التخطيط و التقييم الآلي:

الاسم: جوانا ابراهيم الحسيني

القطاع: البنية التحتية

وصف المشروع: تقييم الأصول العقارية والتحقق من دقة المخطوطات العقارية باستخدام الطائرات بدون طيار.

12

مساعد رسم الخرائط:

الاسم: عبدالرحمن صبري لطفي علي محمود

القطاع: البنية التحتية

وصف المشروع: استخدام الطائرات بدون طيار للمساعدة في تقييم و رسم خرائط مواقع المشاريع الإنشائية.

13

طائرات الإطفاء:

الاسم: ديبان كيشور كومار

القطاع: التعليم

وصف المشروع: استخدام الطائرات بدون طيار لجمع بيانات حية عن موقع الحريق أو الكارثة الطبيعية مما يسهل في عملية تدخل الجهات المعنية للقيام بعمليات الإنقاذ.

14

نظام طائرات دعم الدوريات:

الاسم: خالد محمد أمين عبد المؤمن محمد

القطاع: الدفاع المدني

وصف المشروع: قدّم خالد فكرتين لمشروعه؛ بأن تكون هناك “طائرة محمولة” بشكل مستمر في صندوق إلكتروني مثبت بشكل دائم في سيارات الشرطة والتي تقدم أشكال دعم مختلفة وسريعة بالإضافة الى الحفاظ على حياة رجال الشرطة أثناء الحوادث وغيرها، وأما الفكرة الثانية فهي “الطائرة النانو” والتي يتم تثبيتها أعلى الطائرة ذات الحجم الكبير والتي يمكنها الانطلاق من على متنها حال عجز الطائرة الكبيرة من الدخول إلى الأماكن المطلوبة وذلك لتقديم الدعم في الأماكن شديدة الضيق والأماكن المغلقة وبنفس إمكانات الطائرات الكبيرة التي تستخدم في الأماكن المفتوحة.

15

دمج الطائرات بدون طيار مع وسائل الحافلات العامة:

الاسم: حسين توفيق واحد

القطاع: البنية التحتية

وصف المشروع: دمج الطائرات بدون طيار مع وسائل المواصلات العامة لتقديم خدمات حكومية مختلفة للمقيمين في دولة الامارات العربية المتحدة،  من خلال الربط بين خدمات الطائرات بدون طيار مع وسائل النقل العامة لإنشاء شبكة موثوقة وآمنة وقوية لاستخدام هذه الطائرات في تأمين الخدمات بيسر وسهولة وذلك عبر إنشاء منصة عالمية لتسليم الطرود البريدية.

16

صقور الإمارات – المواصلات:

الاسم: فراس سليم بديع ناصر

وصف المشروع: تقوم  الفكرة على تزويد الطائرات بدون طيار بأجهزة استشعار يمكن لها أن تطير مباشرة إلى أماكن وقوع الحادث وتقييم الأضرار لتساهم في إيجاد حلول سريعة وعملية للمشكلات المرتبطة بوقوع الحوادث والازدحام المروري والآثار السلبية الناتجة عنها.