, ,

بالصور| 10 أفلام بمؤثرات خاصة غيّرت تاريخ السينما


تغيرت أدوات صناعة السينما بشكل كبير منذ إنشائها وحتى الوقت الحاضر، ومع دخول الكمبيوتر وبرامجه المتنوعة هذا العالم المليء بالإثارة والتشويق، انتقلت صناعة السينما إلى عوامل إبداعية مميزة من خلال مجموعة من المؤثرات الساحرة التي أضفت على الأفلام أجواءاً خيالية مفعمة بالخدع البصرية المدهشة.

ونقدم لكم فيما يلي مجموعة من الأفلام التي غيرت المؤثرات الخاصة فيها تاريخ السينما بحسب صحيفة بيزنس إنسايدر الأمريكية.

1- فيلم ترون، أول فيلم استخدمت فهي تقتنية الصور المولدة بواسطة الكمبيوتر.

1

 

2- فيلم “تيرمينيتر 2، يوم الحساب” تكلف إنتاج مشهد واحد في الفيلم 5 ملايين دولار.

2

 

3- فيلم جوراسيك بارك، الذي اعتبر ثورة في عالم الأفلام عام 1993.

3

 

4- فيلم توي ستوري، أول فيلم ينتج بالكامل باستخدام الكمبيوتر.

4

 

5- فيلم “ذا ماتريكس” تميز الفيم بمؤثراته عالية التقنية في مجال الحركة البطيئة.

5

 

6- فيلم “غلادياتور” أو المصارع، الذي استخدم فيه نموذج افتراضي عن مدرج الكوليسيوم، كما تم حل مشكلة وفاة الممثل أوليفر ريد قبل نهاية تصوير الفيم بأسولب تقني مميز.

6

 

7- فيلم “ذا لورد أوف رينغز” أو سيد الخواتم، احتوى الفيلم على العديد من المشاهد الخيالية التي تمت صناعتها على الكمبيوتر ودمجها بواقع بطريقة مدهشة.

7

 

8- فيلم “كابتن السماء وعالم الغد” كان أول فيلم يتم تصويره بالكامل مع شاشة زرقاء.

8

 

9- “أفاتار”، أول فيلم تم تصويره بشكل رقمي يحصل على جائزة أوسكار أفضل تصوير سينمائي.

9

 

10- فيلم “إنسيبشن”، في الوقت الذي تظهر فيه العديد من المشاهد وكأنها صناعة برامج الكمبيوتر، إلا أن معظمها تم إنتاجه بمؤثرات واقعية خاصة.

10