تحقيقات في وزارة التربية بسبب مقطع فيديو


وجّه وزير التربية والتعليم حسين الحمادي بإجراء تحقيق موسع في قضية تصوير مشرفتين طالباً إماراتياً عبر الفيديو.

وكشف مصدر مطلع أن الوزارة أعطت تعليمات بعدم التحقيق في الواقعة لدى إدارة منطقة أم القيوين التعليمية، التي تكتمت على شكوى ولي أمر الطالب في وقت سابق على الرغم من علمها بالتفاصيل بحسب “الرؤية”.

وكانت مشرفتان في مدرسة الوطن التابعة لمنطقة أم القيوين التعليمية قد صورتا في الأسبوع الماضي مقطع فيديو لطالب إماراتي لم يتجاوز عمره الستة أعوام وهو يستعطفهما للانصراف من المدرسة.
وحاولت المشرفتان في الفيديو إقناع الطالب بالعدول عن تلك الفكرة ومعرفة أسباب إصراره على الانصراف من المدرسة.

وعلى الرغم من أن التصوير جرى من الهاتف الخاص لإحدى المشرفتين، إلا أنه في غضون أيام قليلة من الواقعة انتشر مقطع الفيديو بشكل سريع على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي حتى وصل إلى أهل الطالب، ويد بعض المسؤولين والعاملين في وزارة التربية والتعليم.

وأعرب أهل الطالب عن «استيائهم الشديد من تلك الواقعة التي تتعارض مع القانون»، وتقدموا بشكوى شفاهية إلى إدارتي المنطقة التعليمية والمدرسة في أم القيوين، إلا أن الأخيرتين لم تحركا ساكناً.