,

دراجة هارلي ديفيدسون بـ 1.35 مليون دولار


بيعت دراجة من طراز هارلي ديفيدسون ركبها بيتر فوندا في فيلم “ايزي رايدر” العام 1969، في مزاد بسعر 1.35 مليون دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع في كاليفورنيا، على ما أعلن المنظمون.

صمم الدراجة النارية (المزينة بالعلم الأمريكي على خزان الوقود فيها) كليف فوغز وبن هاردي وفقاً لتعليمات بيتر فوندا. وصممت دراجتان من هذا النوع خصيصاً لفيلم “ايزي رايدر” ليتواصل التصوير حتى لو أصيبت إحداهما باضرار أو أعطال.

وبيعت الدراجة في المزاد الذي نظمته دار “بروفايلز إن هيستوري” في كالاباساس في شمال شرق لوس انجليس، وهي نفسها تلك التي استخدمت في مشهد الحادث في نهاية الفيلم فيما لم يكشف عن هوية الشاري.

وقال مسؤول دار المزادات هذه، جوزف مادالينا في بيان أن صورة “بيتر فوندا على الدراجة المزينة بالعلم الأمريكي هي من أشهر الصور في تاريخ السينما الأمريكية”.

وأضاف “هذه الدراجة النارية تثير عواطف قوية حتى لدى الذين لا يقودون دراجات نارية. فهي ترمز إلى الستينيات بجوانب هذا العقد، الجيدة والسيئة”.

و”ايزي رايدير” الذي كتبه بيتر فوندا ودنيس هوبر وتيري ساذرن ومثل فيه الاولان فيما أخرجه هوبر، يعتبر من الأفلام المرجعية في الثقافة الأمريكية المضادة في الستينيات. وهو يتناول السعي إلى الحرية من خلال مغامرة على دراجة نارية في جنوب غرب الولايات المتحدة.