, ,

“مانشستر سيتي” يعرض كأسي الدوري والكابيتال وان في أبوظبي


سيكون عشاق فريق مانشستر سيتي الإنكليزي في الإمارات على موعد مع عرض كأسي الدوري الإنكليزي وبطولة كابيتال وان في منطقة المشجعين للنادي بأبوظبي، حيث سيتم الكشف عن الكأسين أمام الجمهور خلال المباراة التي تجمع السيتي بغريمه التقليدي مانشستر يونايتد يوم الأحد القادم 2 نوفمبر.

وتبدأ الاحتفالية على أرض الملعب رقم 1 حيث ستعرض المباراة على شاشة عملاقة للجمهور، وذلك عند الساعة الرابعة والنصف عصراً، في حين تنطلق المباراة عند الساعة الخامسة والنصف مساءاً، وسيكون الدخول مجاني لجميع عشاق مانشستر سيتي في الإمارات، على أن يتم التسجيل قبل انطلاق الفعاليات عبر البريد الإلكتروني [email protected]

ولن تقتصر الفعاليات الاحتفالية على عرض المباراة والكؤوس، بل ستقام خلال الاستراحة بين الشوطين مسابقات تخول الفائز فيها للحصول على تذكرة سفر إلى إنكلترا ومتابعة إحدى مباريات مانشستر سيتي في الدوري بالإضافة إلى تقديم العصائر والمرطبات للجمهور والمشاركة في تجربة افتراضية لسباق الفورمولا1 برعاية طيران الاتحاد بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وعلّق فينسنت كومباني قائد فريق مانشستر سيتي على الحدث بالقول: “سيتابع المشجعون من جميع أنحاء العالم هذه المباراة التي تحظى باهتمام كبير من عشاق الفريقين، وما زلنا نتذكر لحظة الفوز بهاتين البطولتين في الموسم الماضي حيث كان شعوراً رائعً أن أتمكن شخصياً من رفع الكأسين، ومن الرائع أن تتاح لمشجعي مانشستر سيتي في أبوظبي فرصة متابعة نجومهم المفضلين وتقديم الدعم لهم في مباراتهم ضد مانشستر يونايتد”.

وعملت إدارة نادي مانشستر سيتي على مدى السنوات الماضية على تخصيص عدة مناطق للمشجعين في أبوظبي حيث توجه أكثر من 400 مشجع إلى مدينة زايد الرياضية لمتابعة المبارة النهائية للموسم الماضي والتي تمكن فيها مانشستر سيتي من إحراز لقب بطولة الدوري، بالإضافة إلى الدورات التدريبية التي ينظمها النادي أسبوعياً لتدريب مئات اللاعبين الناشئين في مدرسة مانشستر سيتي بمدينة زايد الرياضية.

من جهته قال باتريك فييرا الذي يتولى منصب رئيس تنمية النخبة لشباب نادي مانشستر سيتي ويقوم بزيارات منتظمة إلى أبوظبي: “شاهدنا النجاح الذي حققته الفعاليات المقامة في منطقة المشجعين وفي مدرسة مانشستر سيتي لكرة القدم في أبوظبي ورأينا كيف تطورت خلال هذه السنوات لذا فسيكون عرض الكؤوس هناك تعبيراً رائعاً عن الشكر والتقدير”.