,

ما يجب عليك معرفته قبل وصول إيبولا إلى الشرق الأوسط


منذ 25 مارس من هذا العام، تسبب فيروس إيبولا في وفاة ما يقدر بنحو 4،500 شخص و إصابة 5000 آخرين
و تقول منظمة الصحة العالمية (WHO) أنه قد يكون هناك ما يصل إلى 10،000 حالة جديدة كل أسبوع خلال شهرين إذا لم تتضافر الجهود لوقف انتشار الفيروس الذي لم يتمكن الباحثون إلى اليوم من العثور على لقاح أو علاج يوقفه .

و قد أعلنت كل من الولايات المتحدة ، و إسبانيا و ألمانيا و النرويج و فرنسا عن حالات إيبولا ، و رغم شفاء بعض الحالات إلا أن غينيا و ليبيريا في غرب إفريقيا تعتبران موطن لغالبية كبيرة من الوفيات، و لأن عدة مدن في الشرق الأوسط و خاصة في دول مجلس التعاون الخليجي تعتبر وجهة يقصدها ملايين المسافرين كل عام ، من المهم أن تعرف ما يجب عليك فعله في حال وصل الفيروس إلى الشرق الأوسط.

الاتصال المباشر

على الرغم من أن إيبولا هو مرض معدٍ سريع الانتشار، وتكفي كمية متناهية في الصغر من الفيروس لالتقاط العدوى، إلا أنه لا يمكن أن ينتقل من خلال جزيئات الهواء ولكنه ينتشر من خلال سوائل الجسم الملوثة، ولذلك يجب تجنب الاتصال المباشر مع المرضى، كما أن أعراض المرض لا تظهر إلا بعد مرور أسبوعين من الإصابة بالفيروس ، و لذلك إذا كنت تعرف شخصاً  عاد لتوه من إحدى البلدان التب انتشر فيها الوباء، فعليك التعامل معه بنوع من الحيطة لأن الفيروس لا يصبح معدياً إلا عندما تظهر الأعراض.

تجنب المصافحة

إذا كنت مضطراً للسفر إلى غرب إفريقيا لتسيير أعمالك التجارية فعليك تجنب المصافحة ، صحيح أن مصافحة شريكك جزء مهم لإعطاء انطباع جيد خاصة عندما يتعلق الأمر بعميل جديد أو صاحب العمل، ولكن في مواجهة قضية طبية ملحة مثل فيروس إيبولا يُفضل أن تترك يديك في جيوبك.

استخدام الصابون
لابد من الحرص على تنظيف اليدين جيداً بالماء و الصابون و تجفيفهما بمنشفة نظيفة خاصة بعد استعمال حمام مشترك في العمل أو في مطعم أو في مكان عام ، كما يمكن للفيروس أن ينتقل عن طريق لحوم الحيوانات حيث أن الأبحاث أظهرت أن خفافيش الفاكهة هي التي تحضن الفيروس في هذا الوباء الجديد ، و لذلك إذا كان عملك يتضمن التعامل مع اللحوم النيئة فعليك الحرص على تنظيف يديك جيداً بالماء و الصابون.

لا داعي للذعر
عند الشعور بالتعب و الصداع أو مشاكل في المعدة فلا داعي للذعر و التفكير فورا في إيبولا خاصة أن نشر الشائعات يزيد من الخوف ، و تشمل الأعراض الشائعة لإيبولا: الضعف، والحمى، والأوجاع، و الإسهال، و التقيؤ وآلام في المعدة ، بالإضافة إلى الطفح الجلدي واحمرار في العينين، وألم في الصدر، ووجع الحلق، وصعوبة في التنفس أو البلع ونزيف داخلي وخارجي.