,

هل تتحول “أبوظبي” إلى هوليوود الشرق الأوسط؟


تحولت أبوظبي في السنوات الأخيرة إلى مقصد للعديد من كبار المخرجين في هوليوود لتصوير أفلام  تلقى رواجاً على شباك التذاكر، وهذا ما جعل العاصمة الإماراتية أول مدينة في الشرق الأوسط تظهر على قائمة أفضل 10 مواقع لإنتاج الأفلام في العالم نشرتها مجلة ” بي 3 أبديت” (P3 Update) الإلكترونية الأمريكية.

و قالت المجلة السينمائية المتخصصة إن أبوظبي أصبحت لاعباً بارزاً في الإنتاج السينمائي بفضل خدماتها في الإنتاج الإعلامي والفني ودعم مهرجانها إنتاج أفلام سنوياً من خلال مشروع (سند) الذي يستهدف رعاية جيل جديد من السينمائيين العرب.

وأظهرت دراسة نشرتها المجلة التي تصدر من هوليوود في عددها الذي تزامن مع انطلاق مهرجان أبوظبي السينماي، أن أبوظبي “باتت من أهم مواقع الإنتاج السينمائي على المستوى العالمي، و هي المدينة الوحيدة في الشرق الأوسط التي جاءت بين أكثر المواقع العالمية لإنتاج الأفلام إلى جانب قائمة من البلدان مثل استراليا وكندا وألمانيا”.

وأشارت الدراسة إلى أن أبوظبي تستعد لتصبح “هوليوود” الشرق الأوسط من خلال استقطاب المزيد من صناع السينما في العالم.

وقال منظمو المهرجان في بيان صدر يوم أمس الأحد إن دراسة المجلة الأمريكية “توكد على السمعة العالمية المتنامية لإمارة أبوظبي، حيث ارتبط اسمها بتصوير الجزء السابع من سلسلة ديزني (حرب النجوم) وفيلم (السرعة والغضب)، وكلاهما استفاد من مواقع التصوير المميزة في الإمارة والخدمات الإنتاجية رفيعة المستوى التي تقدمها”.

وقالت نورة الكعبي الرئيسة التنفيذية لهيئة twofour54 إن إختيار أبوظبي من بين مواقع عالمية كبرى لإنتاج الأفلام “يعني أن مهمتنا في تقديم خدمات إنتاج إستثنائية لصناع السينما المحلية والعالمية تلقى الترحيب والإستحسان، خاصة أن أبوظبي هي المدينة الوحيدة التي تم إختيارها بين عشر دول”.

وtwofour54 التي تأسست عام 2008 هي الذراع التجارية لهيئة المنطقة الإعلامية – أبوظبي والتي تقدم خدمات وتسهيلات للإنتاج السينمائي والتلفزيوني بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

يذكر أن الدورة الثامنة لمهرجان أبوظبي السينمائي يشارك فيها 197 فيلما من 61 دولة وتستمر حتى الأول من نوفمبر تشرين الثاني.