,

إعدام مسؤول عسكري أخطأ بكلمات النشيد الوطني في كوريا الشمالية


أمر الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون بإعدام أحد كبار المسؤولين العسكريين رمياً بالرصاص، بعد أن غير كلمات النشيد الوطني أثناء غنائه “الكاريوكي” في إحدى الحفلات.

وذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية أن الزعيم الكوري شعر بغضب شديد، بعد أن علم بأن المسؤول العسكري غير عبارة : بفضل حزبنا، إلى عبارة :بفضل حزبك، وعبارة : اكره أعداءك، وأحب بلدك، إلى عبارة : اكره زوجتك وأحب عشيقتك، في النشيد الوطني الشيوعي.

وقال كيم إن هذه الخطوة، تدل على وجود روح التمرد لدى المسؤول، مما استدعى جره من منزله في اليوم التالي وتنفيذ حجم الإعدام بحقه.

وأشارت الصحف في كوريا الجنوبية العدوة اللدودة لكوريا الشمالية، إلى أن المسؤول العسكري أخطأ في صياغة الجملة الأولى، وأراد أن يداعب الحضور بنكتة في العبارة الثانية، إلا أن الأمور ساءت على غير ما توقعه، عندما اعتبر تصرفه إساءة إلى هيبة النظام الحاكم في البلاد.

وتأتي هذه الحادثة، بعد أيام قليلة من الكشف عن إعدام مجموعة من قادة الجيش السابقين، بتهمة متابعة المسلسلات والبرامج الغربية.