, ,

المشهد الرابع من مشاغبات ماجد ناصر ينتهي بإيقافه 6 أشهر


انقضى المشهد الرابع من مسلسل مشاغبات حارس مرمى المنتخب الوطني والنادي الأهلي ماجد ناصر مع الكرة الإماراتية والممتد منذ عام 2007، والذى شهد حوادث متكررة وخروج عن النص من قبل الحارس المعروف إعلامياً بـ “الكابتن ماجد” والذى بات مثار جدل وانتقادات الكثيرين.

وكانت لجنة الانضباط باتحاد الكرة قد عاقبت الحارس ماجد ناصر مساء الاثنين بالإيقاف لـ “ستة أشهر”، وتغريمه مائتي الف درهم (60 الف دولار)، على خلفية قيام الحارس بالبصق على حكم مباراة فريقه أمام العين في الجولة الماضية من بطولة دوري الخليج العربي والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1/1.

واشتهر ماجد ناصر بـ” مشاغباته” منذ عام 2007 حينما اتهم مساعد حكم مباراة فريقه السابق الوصل أمام الجزيرة، سعيد الحوطي بالحصول على رشوة من فريق الجزيرة الذى كان يلاقيه في بطولة الدوري وقتها وتم ايقافه لـ13 مباراة، وتغريمه 10 الالاف درهم وعاد ماجد ناصر ليتعرض لعقوبة الايقاف لـ17 مباراة محلية بعد محاولة الاعتداء التي قام بها تجاه مدرب الأهلي كيكي فلوريس بحسب موقع إيلاف.

وتعرض ماجد ناصر للإيقاف مجدداً من قبل ناديه السابق الوصل على خلفية النضحة الشهيرة التي صدرت عنه في مباراة نهائي بطولة كأس أندية مجلس التعاون الخليجي وهي العقوبة التي فعلها بصورة رسمية حينما سلم صورة منها لاتحاد الكرة الإماراتي.

وأطلت عقوبة الايقاف برأسها مجدداً على حارس الأهلي عقب اللقطة التي أظهرتها قنوات التليفزيون المحلي حينما قام الحارس بالبصق على حكم مباراة فريقه أمام العين يعقوب الحمادي، بعد حصوله على البطاقة الصفراء.

وكان مدرب المنتخب مهدي علي في طريقه لضم ماجد ناصر لتشكيلة الأبيض التي ستخوض بطولة خليجي 22 في السعودية منتصف هذا الشهر، الا أن تأكيدات من داخل اتحاد الكرة بمعاقبة الحارس بعد ثبوت واقعة البصق على الحمادي قد دفعت مدرب المنتخب للتراجع عن قراره.

ولم يصدر عن النادي الأهلي أي تعليق ازاء قرار لجنة الانضباط، الا أن النادي الإماراتي يتجه إلى تقديم التماس ضد العقوبة في موعد أقصاه 10 أيام وفق ما تنص عليه اللوائح المحلية.