,

بالصور| قصة أم كردية تطوعت لقتال “داعش” بعدما قتل التنظيم ابنتها


تعهدت والدة المقاتلة العراقية “رانجين يوسف” التي قتلها تنظيم  “داعش”، الأسبوع الماضي، بالانتقام لابنتها ومحاربة التنظيم بنفسها.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن “نسرين هاملاو”، (55 عامًا)، والدة “رانجين” كانت من قدامى المحاربين ضد الرئيس العراقي السابق صدام حسين في السبعينات، والآن تخطط للانتقام لابنتها بالعودة إلى صفوف القتال ضد “داعش”.

1414773120104_wps_49_Peshmerga

وأوضحت الصحيفة، أن “رانجين” كانت نقيب ومقاتلة بارعة في كتيبة البشمركة النسائية، مشيرةً إلى أنها أول سيدة تقتل في قوات البشمركة الكردية العراقية إثر انفجار قذيفة “مورتر” بالقرب من موقعها.

وأضافت الصحيفة، أن والدتها كانت تقاتل بجانبها في ذلك الوقت، فيما قالت والدتها: “علمتها استخدام السلاح عندما كانت في الحادية عشرة من عمرها، وأنا فخورة بكل شيء قدمته”.

1414773151807_wps_53_Peshmerga 1414773165816_wps_55_Peshmerga 1414773172675_wps_56_Peshmerga 1414773179332_wps_57_Peshmerga 1414773126704_wps_50_Peshmerga 1414773135863_wps_51_Peshmerga