,

بالصور| قصة إحدى لوحات “دافينشي” أخفيت حتى لا تعطي هتلر قوى سحرية


واحدة من أشهر اللوحات الشخصية في العالم ولكنها قلما تعرض علنا، هذه اللوحة الشخصية الشهيرة لليوناردو دافينشي سيتم عرضها في مدينة تورينو الايطالية.

ولا توجد الكثير من المعلومات عن الرسم العتيق الذي يعود إلى 600 عام والمرسوم بالطبشور الأحمر الذي حال لونه بفعل القدم ولكن البعض يعتقدون أن له قوى سحرية.

ففي تورينو تقول الاسطورة إن نظرة دافينشي في هذه اللوحة قوية ومكثفة للغاية حتى إنها يمكن أن تمد من يرقبها بقوى عظيمة بحسب موقع بي بي سي.

ويقول البعض إن هذه القوى السحرية، وليس القيمة الفنية والثقافية والاقتصادية للوحة، التي دعت إلى نقلها سراً من تورينو إلى روما أثناء الحرب العالمية الثانية حتى لا تسقط في أيدي هتلر وتمده بالمزيد من القوة.

1414732450879_wps_7_78621297_78619920_jpg

وأيا كان السبب، فإن هذه اللوحة هي العمل الوحيد في مجموعة الرسومات والمخطوطات الثمينة التي نقلت من المكتبة الملكية في تورينو آنذاك.

ويقول جيوفاني ساكاني المدير الحالي للمكتبة إن لا أحد يعلم على وجه التحديد أين تم إخفاؤها، وذلك “لمنع النازيين من الحصول عليها. وتم نقلها في عملية استخباراتية وفي سرية تامة الى روما”.

وفي هذه الظروف الصعبة، لم تبحث عملية ترميم الرسم والحفاظ عليه بشكل جيد، وأضاف ساكاني أنه آنذاك أيضاً لم تتوفر التقنيات  المتوفرة الآن، مما تسبب بتلف اللوحة بشكل جزئي.

1414732467465_wps_8_78621299_70972f1b_5941_4a
و