,

لابورتا| هناك من ادعى انهيار برشلونة لوضع اسم قطر على القميص


شن رئيس نادي برشلونة السابق خوان لابورتا هجوماً عنيفاً على إدارة النادي الكتلوني الحالية عقب صدور حكم من المحكمة العليا بالبراءة من اختلاس (47.6) مليون يورو خلال فترة رئاسته.

وأكد الرئيس الذهبي كما تطلق عليه جماهير برشلونة نيته الترشح في الانتخابات القادمة على كرسي الرئاسة، فيما أشار إلى أن الأفعال الخاطئة التي تقوم بها الإدارة الحالية تدفعه إلى ذلك.

ولم يتردد لابورتا في توجيه شكر خاص إلى الأسطورة الهولندية يوهان كرويف والمدرب بيب جوارديولا على دعمه خلال فترة اتهامه بالاختلاس ، قبل أن يوجه أسهمه القاتلة باتجاه أعدائه.

وقال خوان لابورتا في مؤتمر صحفي عقده أمس؛ “روسيل هرب من دون توضيح الأسباب، في حين أن الرئيس الحالي استلم الرئاسة دون تصويت، سأرشح نفسي لأن الأمور سيئة”.

وتابع بقوله؛ “جوسيب ماريا بارتوميو وساندرو روسيل وجهان لعملة واحدة، لا يجب أن يخدعوكم، في حال أرادوا استئناف الحكم ضدي فإنني أتمنى أن يقوموا بدفع المال من جيوبهم وليس من مال النادي”.

ودافع لابورتا عن إدارته السابقة وأضاف؛ “البعض ألقى ظلال من الشك على إدارتنا، نحن أناس عاديون ولكن كانت لدينا الروح الرياضية الجيدة والاجتماعية والإدارة الاقتصادية، ولكن الإدارة الحالية ادعت بأن هناك انهيار مادي وخسائر لكي تقوم بوضع اسم قطر على قميص الفريق”.

وأردف بقوله؛ “إدارة برشلونة في عهدي حققت كل شيء بروح رياضية، لقد كسبنا الدوري الإسباني، كأس إسبانيا، دوري أبطال أوروبا، (2/6) على ملعب سانتياجو برنابيو، لقد تركنا برشلونة في أفضل حال ولكنه في الوقت الحالي تحول إلى خراب”.