,

ماذا حدث في اجتماع الرياض؟


نشرت صحيفة إيلاف بعض التفاصيل الخاصة باجتماع قمة التعاون الذي استضافته العاصمة السعودية الرياض، حيث كان عثمان العمير رئيس تحرير الصحيفة قد نشر عدة تغريدات سبقت القمة قال في أبرزها أن هناك تمنيا سعوديا كويتيا على حضور محمد بن زايد القمة، وتساءل إن كان سيعقد لقاءٓ ثنائيا بينه وبين الشيخ تميم يخلخل الموضوع.

وذكرت الصحيفة من مصدر خليجي مطلع أن الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية لعب دورًا جوهريًا في التوصل إلى “اتفاق الرياض التكميلي”، الذي يفتح صفحة جديدة نحو كيان خليجي قوي ومتماسك.

ووصف المصدر الاجتماع الذي استمر لساعة بالناجح، إذ تعهد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال الاجتماع “بوقف الحملات الإعلامية المسيئة إلى دول الخليج، والتي تشنها قناة الجزيرة الفضائية الإخبارية”. كما تعهد أمير قطر ببذل الجهود لتعزيز التعاون الخليجي.

أما في موضوع رجل الدين، يوسف القرضاوي، والحاصل على الجنسية القطرية، فقال المصدر لـ إيلاف إن الدوحة أكدت أنّ القرضاوي صمت، وأنه ليس من اللائق إخراجه.

وأعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين قرار “عودة سفرائها إلى دولة قطر”، بعد نحو ثمانية أشهر من سحبهم، وذلك بموجب اتفاق جديد تحت اسم “اتفاق الرياض التكميلي”.