,

نائب كويتي: استثماراتي في سوريا مليار دولار


أعلن النائب مجلس الأمة الكويتي عبدالحميد دشتي أن حجم استثماراته في سورية يبلغ مليار دولار مؤكدا أنها لم تتأثر بالأحداث هناك.

جاء ذلك في رد لدشتي على سؤال عن كثرة سفره الى سورية وذلك خلال وجوده في حفل سفارة سلطنة عمان مساء امس الاول مهنئا باليوم الوطني العماني حيث قال للصحافيين «أنا من أكبر المستثمرين في سورية، ولدي استثمارت بمليار دولار هناك، وانا رئيس اكبر الشركات الخاصة هناك، ولدي 2400 موظف ولهذا أنا أزور دمشق بشكل دائم ودوري، نافيا في الوقت نفسه ان تكون استثماراته قد تأثرت بسبب الأزمة السورية».

وفي شأن ذي صلة، وفيما اتهم من وصفهم بزملاء في البرلمان السابق ولم يسمهم، بدعم المنظمات الارهابية في سورية، فقد أعلن دشتي عن تقديمه مع 6 منظمات دعوى الى المحكمة الدولية ضد 150 اسما من داخل وخارج الكويت يتهمهم بمساندة الارهاب في سورية، مضيفا «هناك الكثير من المنظمات الدواعش موجودة في الكويت».

وقال دشتي في رده على سؤال يتعلق بوجود كويتيين يدفعون المال والسلاح للمقاتلين في سورية: ان الشعب الكويتي والتاريخ يجب ان يحاسبا كل من تسبب في قتل أبنائنا الذين أرسلوا لقتل السوريين وعملوا للأسف وفق أجندة طائفية، مضيفا ان «المحكمة الدولية قبلت دعواي».

وكان النائب عبد الحميد دشتي قد قام بزيارة للعاصمة السورية دمشق في وقت سابق، حيث قدم التهاني بإعادة انتخاب الرئيس السوري بشار الأسد لولاية دستورية جديدة، وفقا لما ذكره دشتي بحسابه على التويتر،  والتقى في هذه الزيارة برئيس مجلس الشعب السوري جهاد اللحام ومفتي سوريا احمد حسون.