,

5 حقائق لا تعرفها عن الرادارات في دبي


أصبحت رادارات السرعة جزأ لا يتجزأ من طرقات دبي، سواء كانت الرادارات التقليدية التي تلتقط صوراً بالأبيض و الأزرق على جانب واحد من الطريق للسيارات المخالفة، أو تلك التي تلتقط صوراً ضمن زاوية 360 درجة في محيطها.

وهناك بعض الحقائق التي يجهلها الكثيرون عن الرادارات في دبي وطريقة عملها، ويفاجؤون بمخالفات سرعة، على الرغم من اعتقادهم بأنهم في مأمن منها بحسب صحيفة إيميرتس247.

1- الرادار يكشف أكثر مما تعتقد

لا يقتصر عمل الرادارات على التقاط السيارات المسرعة وتصويرها، بل يمكن للرادارات كشف كل ما يفعله السائق داخل السيارة، مثل التحدث بالهاتف المحمول وكتابة الرسائل النصية وعدم وضع حزام الأمان، لذلك فإن السرعة وحدها ليست السبب الوحيد الذي يجعل الرادار مصدراً للمخالفات على الطرقات.

2- الرادار يلتقط كافة مسارات الطريق

يعتقد بعض السائقين أن الرادار يمكنه التقاط المخالفات فقط على المسارات الأساسية للطرقات السريعة، إلا أن هذا الاعتقاد خاطىء، فبإمكان الرادار تصوير أية مخالفة تحدث ضمن مدى الرؤيا الخاص به، بما في ذلك طرقات الخدمة وكتف الطريق والمسارب الفرعية.

3- تخفيف السرعة بالقرب من الرادار

يحاول الكثير من السائقين خداع الرادار عن طريق تخفيف السرعة عند الاقتراب منه، ومن ثم الانطلاق بسرعة عالية بعد تجاوزه، غير أنه الرادارات في دبي قادرة على ملاحقة السيارة حتى مسافة تصل إلى 150 متراً، كما يمكن للرادار التقاط مخالفة السرعة للسيارات القادمة باتجاهه على نفس المسافة.

4- الاختباء وراء السيارات الكبيرة

الاختباء وراء الشاحنات والسيارات الكبيرة لا يحمي السائقين من التعرض لمخالفات السرعة، لأن الرادار مصمم لالتقاط سرعة السيارت على كافة مسارات الطريق، كما أن الرادار قادر كما ذكر سابقاً على متابعة السيارة عندما تصبح ضمن مجال الرؤيا.

5- تصوير أشرطة فيديو

بالإضافة إلى الكاميرات التي تلتقط مشاهد ثابتة للسيارات، يحتوي الرادار على تجهيزات متطورة قادة على تصوير مشاهد فيديو، تعود إليها الشرطة عند وقوع المخالفات والحوادث.