,

استعادة تمثال فرعوني عمره 3200 عامًا بعد تهدمه بسبب الزلازل


ذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية، أن وزارة الآثار المصرية نجحت في إعادة تركيب تمثال الملك أمنحتب الثالث، والد أخناتون فرعون التوحيد، في معبده بمدينة الأقصر الجنوبية، التي كانت عاصمة لعصر يطلق عليه علماء المصريات “عصر الإمبراطورية المصرية”.

وأضافت الصحيفة أن البعثة المصرية – الألمانية نجحت في تركيب التمثال من جديد، وهو التمثال المنحوت من حجر الكوارتزيت، ويبلغ ارتفاعه 13 مترًا، ويجسد الملك واقفًا يقدم ساقه اليسرى عن اليمنى “كما لو كان يستقبل القادمين من جهة الشمال”، مرتديًا التاج الأبيض الذي يرمز إلى جنوب مصر أو مصر العليا، ويبلغ وزنه 50 طنًا.

ويأتي ذلك بعدما كان التمثال مقسمًا إلى أربع كتل ضخمة، ومئات القطع الصغيرة، منذ تعرضه للتدمير في زلزال ضرب البلاد منذ أكثر من ثلاثة آلاف عام، وأدى إلى تدمير معبد أمنحتب الثالث بالكامل.