, , ,

فيديو| 10 أفلام وثائقية صادمة لن تكون سعيداً بمشاهدتها


تعتبر الأفلام الوثائقة وسيلة بصرية غالبا ما تنجح في إيصال المعلومة بطريقة احترافية دون أي تدخل أو تعديل، حيث أن الفيلم الوثائقي في تعريفه هو فيلم يعرض حقيقة علمية أو تاريخية، أو سياسية بصورة حيادية ، و يحوي سردا تاريخيا أو سياسيا لمواقف سجلت سابقا، أو لنكبات أو حروب حصلت في الماضي أو الحاضر القريب، كما أن الوثائقي في الغالب يعرض الحقائق مرفقة بالأدلة و البراهين مثل شهادات أناس عايشوا الحدث أو وثائق تثبث وقوعه و إذا تعلق الأمر بإحصائيات أو بيانات فلابد من توثيقها بالرسوم البيانية و الوثائق المُسجلة ، و هناك أفلام وثائقية شهيرة شكلت صدمة للمشاهد بما تحويه من حقائق و وقائع نتعرف على 10 منها في السطور التالية.

10- الفيلم الوثائقي High on Crack Street 1995


وثائقي يعرض حياة ثلاثة شبان من مدمني المخدرات و هم “بوبو” ، و”ديكي” و”بريندا” ، ويحفر في عمق حياتهم اليومية المعقدة و سعيهم المتواصل للحصول على المال لشراء الجرعة التالية ، من البغاء لحالات الحمل إلى الأمراض المنقولة جنسيا، حيث يمكن للمشاهد أن يرى  الجانب المظلم الحقيقي للمخدرات ، وللأسف ليس هناك نهاية سعيدة لهذه القصة فبعد ستة أشهر من تصوير هذا الوثائقي كان بو بو يزال مدمن مخدرات ، بينما سُجن ديكي و، للأسف، توفيت بريندا.

9-  الفيلم الوثائقي أوكيغاهارا / غابة الإنتحار 2012

غابة الموت عند سفوح جبل فوجي، لطالما قيل أنها ملاذ اليائسين لوضع حد لحياتهم ، و هذا الوثائقي كان دليلا موثقا لوجودها ،حيث قام فريق التصوير بزيارة إلى الغابة رفقة عالم جيولوجيا بحثا عن دلائل تشير فعلا إلى أن هذه الغابة هي غابة للانتحار كما يسميها البعض ، و أثناء الرحلة لاحظوا وجود سيارة مهجورة و عبارات تثني عن الانتحار ، و لن يطول الأمر حتى يجد الفريق نفسه أمام جثث متناثرة على الأشجار لأشخاص وضعوا حدا لحياتهم ، هذا الوثائقي هو في الواقع تصوير لليأس في أبشع صوره.

8-  الفيلم الوثائقي أشرطة [إيسمن]The Iceman Tapes 1992

لا يرحم، وحشي، ولا يعرف الخوف، عنيف وقاسي القلب ، هذه ليست سوى بعض الكلمات التي يمكن استخدامها لوصف بطل هذا الوثائقي القاتل ريتشارد كوكلينسكي، الذي يظهر في هذا الوثائقي الذي يعتبر سلسلة من المقابلات التي أجراها معه الطبيب النفسي مايكل بادن، حيث يتحدث عن طفولته و عن الأسباب التي دفعته لارتكاب جرائمه واصفا تفاصيلها بدم بارد مرددا  كلماته: “أنا ما تسمونه. . . كابوس الشخص “.

7-  الفيلم الوثائقي الليل و الضباب Nuit et Brouillard 1955

يعتبر هذا الوثائقي الفرنسي من بين عدد قليل من الأفلام التي تصور تعقيدات المحرقة أو ما يسمى بالهولوكوست ، حيث يأخذنا إلى مخيمات في أوشفيتز ومايدانيك،في رحلة عبر تاريخ هذه المخيمات و مصير كل من كان يُقاد إليها مستعينا بصور غير حقيقية و ذلك لترسيخ فكرة المحرقة و معها وحشية النظام النازي في عقول و أذهان الأجيال القادمة .

6- الفيلم الوثائقي  الجروح الذرية 2006 Atomic Wounds

من الصعب بالنسبة لنا أن نتخيل الآثار الإنسانية للأسلحة النووية، إلى جانب الخسائر الفادحة في الأرواح، فنحن نعتقد أن الأسلحة النووية تحطم كل شيئ في طريقها، ولكن السلاح النووي لا يدمر فقط بل أنه ينشر السموم و يفسد و يستمر أثره لسنوات و عقود ، و فيلم “الجروح الذرية” يأخذنا في رحلة وثيقة وشخصية لضحايا ناغازاكي وهيروشيما، لتوثيق الآثار المرعبة للحرب الذرية على أولئك الذين لم يموتوا في الكارثة، ومن الصعب أن تشاهد هذا الفيلم دون أن تتساءل “كيف يمكن أن نفعل ذلك في أناس مثلنا من البشر؟” حيث أن ضحايا ناغازاكي وهيروشيما هم بشر مثلنا ، كما أن الوثائقي يعرض وثائق و إحصائيات مرعبة .

5- الفيلم الوثائقي مؤامرة الصمت Conspiracy of Silence

رغم رداءة الصورة إلا أن هذا الوثائقي “مؤامرة الصمت”، من الأفلام التي حاولت جهات متعددة منعه،فهو يتطرق لقضية تحريف وإساءة استخدام السلطة الذي يحدث على أعلى المستويات في المجتمع، و يصور كيفية استخدام النفوذ والثروة  لتحقيق مكاسب شخصية وقمع الأعمال الإجرامية، “مؤامرة الصمت” يأخذنا الى عالم نعلم جميعا أنه موجود.

4-  الفيلم الوثائقي قتل أمريكا The Killing of America 1982

وثائقي يتناول موضوع جرائم القتل المرتفعة للغاية في أمريكا و يظهر لك بدايتها ثم ازديادها بشكل متسارع، و يحتوى على قصص أشهر المجرمين في أمريكا معتمدا على بعض الصور الحقيقية لإظهار حقيقة المجتمع الأمريكي كمجتمع عنيف بشكل لا يمكن تصوره ، الفيلم يحتوي على وثائق و أدلة و بالتالي فهو لا يتحدث من فراغ .

3- الفيلم الوثائقي مقابلة مع آكل لحوم البشر Interview with a Cannibal 2012

وثائقي “مقابلة مع آكل لحوم البشر” هو مقابلة مع عيسى سيكو ساجاوا، و هو المجرم  الياباني الذي قتل امرأة هولندية عام 1981 وتناول أجزاء منها ،واعتبر مجنونا من قبل المحاكم، وبالتالي تم الإفراج عنه ، و هذا الوثائقي هو تصوير لمسار هذا الرجل الذي ذهب ضحية نزواته الخاصة ، كما أنه يصور ما يمكن أن يصل إليه الإنسان عندما يتخلى عن آدميته.

2-  الفيلم الوثائقي أطفال بلغاريا المهجورين Bulgaria’s Abandoned Children 2007

الكلمات ببساطة لا يمكن أن تفسر ما يعبر عنه هذا الفيلم الوثائقي لقناة بي بي سي، حيث أن بلغاريا لديها مشكلة خطيرة مع التخلي عن الأطفال، وخاصة المعوقين و، الأسوأ من ذلك، فإن الحكومة على ما يبدو غير قادرة على رعايتهم بما فيه الكفاية، و هذا الفيلم يقدم لنا رؤية فريدة لما يتعرض له الأطفال المُتخلى عنهم في دار للأيتام ، و يقدم نماذج لأطفال لا أمل لهم في المستقبل في بلد لا يهتم بأمرهم فهم لا يتمتعون بأدنى حقوقهم ، كما يقدم نموذج شابة ذكية تدعى”ديدي” تم إدخالها إلى هذه الدار لأنها ببساطة مريضة لتعامل مثل المعاقين رغم أنها لا تعاني من أية إعاقة ، و الجميل هو أن عرض هذا الوثائقي في المملكة المتحدة أدى إلى غضب شعبي عارم ، مما دفع الحكومة البلغارية للتدخل و نقل هؤلاء الأطفال إلى دور أكثر إنسانية و بعضهم يتماثل للشفاء و تم إالحاق ديدي بمدرسة داخلية خاصة وهي الآن تتمتع حياة طبيعية نسبيا،كما أن دول الاتحاد الأوروبي قامت بالضغط على الحكومة البلغارية لإصلاح النظام ومساعدة هؤلاء المنبوذين.

1- الفيلم الوثائقي  Child of Rage 1992 الطفل الغاضب

هذا الشريط يوثق الآثار المروعة للاعتداء الجنسي على طفل صغير يدعى بيت ، و هو يتكون أساسا من مقاطع قصيرة من استجوابه من قبل طبيب نفساني سريري، و من خلال البحث الذي قام به طاقم الشريط يتبين أن هذا الطفل الصغير تعرض للاغتصاب من قبل والده و هو في سن مبكرة مما أدى إلى إصابته باضطرابات نفسية حادة فهو لا يشعر بالتعاطف، ويفتقر إلى القدرة على التواصل مع الآخرين، كما أنه أصبح قاسيا جدا و يتكلم عن قتل والديه، كما أن لديه محاولات لقتل شقيقه ، مما يدل أن سوء المعاملة يمكن أن تحول الأطفال الصغار الأبرياء إلى وحوش و قتلة .