,

كيف تخفض الشركات فاتورة الماء والكهرباء في الإمارات بنسبة 20% ؟


أجرت شركة في دبي ما تقول إنها أول دراسة حول استهلاك الماء والكهرباء في التجمعات السكنية للعمال والموظفين في المنطقة.

و قد أجريت هذه الدراسة في مركز الإقامة التابع لشركة فارنيك في القوز، دبي، و الذي يضم أكثر من 1،000 موظف.

وقدرت الدراسة أنه على مدار السنة، يستهلك المجمع السكني حوالي 51،000 لتر من المياه و 2،500 كيلو واط ساعي من الكهرباء، بتكلفة تصل إلى أكثر من 1.5 مليون درهم فضلاً عن إنتاج 2190 كيلو غرام من ثاني أكسيد الكربون (CO2).

وقال ماركوس اوبرلين، الرئيس التنفيذي لشركة فارنيك الذي كان يتحدث إلى مجموعة من المتخصصين في هذا القطاع :”قبل أن نتمكن من تغيير أي شيء، لا بد من قياس كمية المياه والطاقة المستهلكة والآن بعد أن أكملنا هذه الدراسة، يمكننا مقارنة النتائج مع دراسات السنوات المقبلة وتحديد ما يمكن توفيره والفائدة التي تعود من وراء هذا التوفير”.

وأضاف :”من منظور تجاري يمكننا أيضاً مشاركة  هذه المعلومات مع الشركات الأخرى التي تتطلع لقياس استهلاك المياه والطاقة في المجمعات السكنية لموظفيها، ونتوقع  أنه في المتوسط يجب أن نكون قادرين على توفير ما يصل إلى 20% من الاستهلاك، وهو ما يمثل انخفاض عام في النفقات تقدر قيمته بنحو 300،000 درهم سنويا “.

و لتمكين الشركات للحد من انبعاثات الكربون، وبالتالي فواتير استهلاكهم للطاقة، توصي فارنيك بتركيب وحدات تيار متناوب ذات كفاءة في استخدام الطاقة و مؤقتات وأضواء LED، و أضواء ركن للسيارات، وعزل للسقف، وصنابير خاصة لتوفير الماء، ورشاشات ماء اقتصادية في الحمامات واستخدام طرق اقتصادية لغسل السيارات والمركبات التابعة للشركة.

و من خلال الاستثمار في بعض أو كل هذه الأجهزة الموفرة للطاقة و المياه، ويمكن أن يظهر الفرق المادي في أقل من 18 شهراً بالإضافة إلى ضرورة حملات التوعية من خلال تشجيع الموظفين على إطفاء الأنوار عند مغادرة الغرفة وإغلاق النوافذ والأبواب عند تشغيل مكيف الهواء وغيرها من الإجراءات البسيطة الأخرى.