,

من سيخسر إذا سقطت روسيا اقتصاديا؟


ذكرت شبكة “CNN” الأمريكية، أنه في ظل التدهور الذي يشهده الاقتصاد الروسي سيكون هناك العديد من الضحايا في جميع دول العالم.

وأوضحت الشبكة الأمريكية في تقريرًا لها اليوم، أن من بين المتضررين ستكون ألمانيا، أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال العام الماضي، 95.4 مليار دولار، ولكن العلاقات بدأت تأخذ طريقها في الانكماش عقب العقوبات التي أقرتها الولايات المتحدة وأووربا على روسيا، بسبب أوكرانيا.

وأشار التقرير؛ أن تلك العقوبات ستؤثر سلبًا على عدد من “ول أوروبا أيضًا، خاصة وأن العقوبات شملت حظر تصدير الفاكهة والخضروات والأسماك والألبان، فضلًا عن دول “أمريكا وكندا وأستراليا”.

ويبلغ حجم التبادل التجاري بين روسيا ودول أوروبا في تلك المنتجات نحو 10%، أي بقيمة 15 مليار دولار.

ومن ضمن المتضررين أيضًا، “شركات الطاقة”، فمع العقوبات الغربية المفروضة على روسيا بسبب أزمة أوكرانيا وهبوط أسعار البترول إلى حوالى 59 دولار للبرميل بعد أن انكمشت بأكثر من 46 % هذا العام.

ويعتمد الاقتصاد الروسي بشكل كبير على صادراته من البترول والغاز والمواد الخام الأخرى مما يجعلها فى حاجة الى تصدير النفط بأسعار مرتفعة لتمويل الإنفاق الداخلي حيث  يبلغ سعر برميل البترول  في الميزانية الروسية 117 دولار، وهو سعر ينذر بعجز كبير فى الموازنة.