,

بعد حديث وزير الاقتصاد.. تجدد الدعوات لدمج سوقي أبوظبي ودبي


دعا خبراء إلى ضرورة الإسراع بعملية الدمج بين سوقي أبوظبي ودبي الماليين، وذلك نظراً لأهمية مثل هذه الخطوة في خلق كيان مالي موحد وقوي، مؤكدين أن هذه الدمج سيرفع من تنافسية السوق مقارنة مع بقية الأسواق في المنطقة والعالم أجمع.

وجاءت دعوة الخبراء بهذا الخصوص متزامنة مع عودة الحديث مجدداً عن عملية الدمج بين السوقين وتصريحات وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع عن تأييده لدمج سوقي أبوظبي ودبي الماليين، خلال مناقشات المجلس الوطني لاستراتيجية عمل الهيئة قائلاً، إن الأمر يعود في النهاية للسوقين.

وكانت رويترز قد ذكرت إن خطة الاندماج قد تم تجميدها في وقت سابق، ولكن عددا من المحللين يشعرون بالتفاؤل من أن الاندماج سيتم عاجلا أم آجلا.

وقال وضاح الطه رئيس قسم الاستثمارات في مجموعة الزرعوني التي تتخذ من دبي مقرا لها “ينبغي ألا يتوقف (الاندماج) على التقييمات والربح أو الخسارة ومثل هذه الأمور. إنها مسألة تتعلق بالاستراتيجية والمصالح الاقتصادية الوطنية.”

وأضاف “سيتم عاجلا أم آجلا. ستحركه دوافع سياسية وستدفع الأمور إلى إتمامه.”

وكانت أبوظبي قد فوضت بنك جيه بي مورجان تشيس الاستثماري الأمريكي وبنك الخليج الأول المحلي لتقديم المشورة في الاندماج بينما فوضت مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية سيتي جروب.

ومؤسسة دبي هي شركة قابضة تملك حصصا في كثير من كبرى كيانات الإمارة ومن بينها بورصة دبي الشركة الأم لسوق دبي المالي