,

تجدد المطالبات بالكشف عن أسماء المستثمرين المخالفين


دعا المحلل المالي زياد الدباس هيئة الأوراق المالية والسلع إلى الإفصاح عن أسماء المستثمرين الذين أوقفتهم عن التداول، باعتبار أن نشر اسمائهم من شأنه أن يردعهم عن تكرار التجاوزات التي ارتكبوها، ويعزز الثقة في الأسواق المالية.

وقالت الهيئة الأربعاء الماضي إن قرار إيقافها أربعة مستثمرين لم يكن الأول ولن يكون الأخير، إنما يمثل حلقة في سلسلة جهودها المتواصلة للحفافظ على سلامة الأسواق المالية وضمان بيئة تداول عادلة لكافة المستثمرين.

واضاف الدباس أن نشر أسماء المخالفين لقوانين هيئه الاوراق المالية والأسواق المالية، يشكل رادعا قويا لهم عن أي تفكير بالتلاعب أو مخالفه قوانين الاسواق فيما بعد، موضحاً أن المخالفات التي ترتكب لها تاثير مهم على أداء الاقتصاد الوطني، ومدخرات شرائح المستثمرين.

وبين أن المخالفات المرتكبة تؤثر على الثقة في الأسواق، والهدف منها تضليل المستثمرين، وخلق طلب صناعي، أو عروض بيع مصطنعة، من أجل تحقيق أرباح سريعة على حساب صغار المستثمرين، الذين يتكبدون خسائر فادحة نتيجة هذه التصرفات بحسب صحيفة الاتحاد.

وكان مدير إحدى شركات الوساطة قد قال في وقت سابق أنه يتعين على الهيئة والأسواق أن تحذو حذو هيئة السوق المالية السعودية التي تعلن عن كافة العقوبات التي تتخذها بحق مستثمرين، أو شركات مخالفة من خلال الكشف عن الأسماء والمخالفة المقررة عبر الموقع الإلكتروني للسوق، الأمر الذي يؤكد وجود رقابة صارمة في تعاملات السوق، تبعث على ثقة المستثمرين الأفراد والمؤسسات.