,

صورة| كيف يمكنك رصد المذنب “لفجوي” من الإمارات؟


التقط مركز الفلك الدولي صورة لمذنب “لفجوي” وهو يبدو بلون أخضر وله ذنب، وذلك أثناء طلعة رصدية الإثنين في صحراء أبوظبي، بالتعاون مع جمعية الإمارات للفلك.

والمذنبات عبارة عن أجرام سماوية صغيرة تدور حول الشمس بمدار بيضاوي، وتتكون من كتلة كبيرة من الجليد والأتربة والغبار، وتنقسم من حيث الأجزاء الرئيسية إلى نواة وهالة وذنب.

وقد اكتشف هذا المذنب يوم 17 أغسطس 2014 من قبل هاوي الفلك الأسترالي “تيري لفجوي”، وقد وصل إلى أقرب نقطة له من الأرض يوم 07 يناير 2015، وكان حينها على بعد 70.2 مليون كم منها، وهو يدور حول الشمس دورة واحدة كل 8 آلاف سنة.

وخلافا لما يعتقده البعض، فإن المذنب لا يظهر سريعا جدا في السماء كالشهاب بحيث لا يرى إلا لثوان أو دقائق، بل إن المذنب يبقى ظاهرا في السماء لفترة طويلة نسبيا تمتد لأسابيع وأشهر، وخلال فترة ظهوره هذه تكون هناك فترة قصيرة تمتد من أيام قليلة إلى أسابيع يكون المذنب خلالها ألمع ما يمكن ويكون له ذنب مميز بحسب موقع سي إن إن بالعربي.

واذا كنت ترغب في رؤية المذنب في هذه الفترة، فإن عليك الرصد من مكان مظلم تماما بعيدا عن إضاءة المدن، والبدء بالرصد من بداية حلول الظلام بعد غروب الشمس، والنظر نحو مجموعة المرأة المسلسلة حيث يقع فيها المذنب الآن، وهو يبدو بالعين المجردة كبقعة صغيرة غبشاء.