,

“لاند روفر ديفندر” تتقاعد بعد 60 عاماً من الخدمة


تقاعدت سيارة لاند روفر ديفندر بشكل رسمي اعتباراً من  يناير 2015 بعد أكثر من 60 عاماً من التألق والمثابرة لإرضاء عشاقها.

وستتوقف الشركة المالكة عن إنتاج سيارة “لاند روفر دفندر” القادرة على تخطي كافة الطرقات الوعرة والخطرة والتي طالما لبت متطلبات المزارعين والشباب من هواة المغامرة عند ارتياد الصحاري والطرقات الخطرة.

وكانت الشركة المالكة باعت نحو مليوني مركبة منذ أن أبصرت السيارة النور في نيسان (أبريل) من العام 1948، وظهرت حينها باللون الأخضر العسكري.

&MaxW=640&imageVersion=default&AR-150109981

ووقعت السيارة ضحية القوانين البيئية الصارمة حول العالم إذ لا تتماشى انبعاثات عادم محركها مع المواصفات البيئية العالمية وهو ما يترتب على الشركة ان تقدم نموذجاً مختلفاً عن السابق وتحديداً نموذجاً ذو علاقة حميمية مع البيئة.

ورفضت لاند روفر التماشي مع تغيرات العصر بعناد شديد، ففي عام 2012 عندما كانت تدخل التعديلات النهائية على سيارة لاندر روفر ديفندر، سارعت مجلة أوتوكار لإظهار العيوب فيها، حيث بقي مكان السائق ضيقاً و لم تطابق مساحات الزجاج المعايير الحديثة بالإضافة إلى العديد من العيوب الأخرى في الهيكل والتصميم.

EP-150109981

لاند روفر ديفندر المحبوبة لدى البريطانيين، والمصنّعة للجبال والطرقات الوعرة، شاركت في أشهر الأفلام، منها تومب رايدر مع أنجلينا جولي، ومع جيمس بوند في فيلم  skyfall.