,

لماذا لا تنخفض فواتير “ديوا” مع تراجع أسعار النفط؟


أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) أنها لا تنوي خفض رسوم فواتير الطاقة على الرغم من الانخفاض الكبير في أسعار النفط خلال الأشهر الماضية.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة في الإمارة مخاطباً وسائل الإعلام  يوم الخميس أثناء إطلاق محطة جديدة لتوليد الكهرباء  الشمسية في دبي إن إنتاج الطاقة في دبي يعتمد إلى حد كبير على الغاز، وبالتالي فإن التقلبات في أسعار النفط الخام ليس لها تأثير مباشر على فواتير الطاقة في الإمارة.

وأضاف الطاير :” يتم إنتاج نحو 98 % من الكهرباء بالاعتماد على الغاز، وبالتالي لا تتأثر التعرفة سواء انخفض سعر النفط أو ارتفع بحسب صحيفة إيميرتس 247.

و كانت  أسعار النفط تراجعت إلى ما دون النصف خلال الأشهر القليلة الماضية وانخفض سعر البرميل إلى 45 دولاراً يوم الاربعاء الماضي بعد أن وصل إلى 115 دولاراًً للبرميل في يونيو من العام الماضي، وتبلغ رسوم الوقود للمغتربين 6.5 فلس للطاقة و 0.6 فلس للمياه.

905953_374880

وكانت أبوظبي قد أدخلت تعديلات على أسعار الكهرباء والماء أصبحت سارية المفعول اعتباراً من بداية يناير 2015، حيث سيتعين على المواطنين الإماراتيين الذين لم يكن عليهم دفع فواتير الماء في السابق للوحدات السكنية، دفع ما بين 1.70 و 1.89 درهماً لكل 1000 لتر من الماء، اعتماداً على حجم الاستهلاك اليومي ونوع الوحدة السكنية.

أما بالنسبة للوافدين، فإن رسوم المياه سترتفع من 2.20 درهم لكل 1،000 لتر من المياه المستهلكة إلى ما بين و 5.95 و 9.90 درهم.

وبالنسبة لرسوم الكهرباء للمواطنين الإماراتيين فقد شهدت تغييراً طفيفاً، حيث  بقيت التعرفة  5 فلس لكل كيلو واط (كيلوواط في الساعة)، إلى حد 30 كيلو واط في اليوم، في حين ستزيد الرسوم إلى 5.5 فلس لكل كيلو واط  يزيد عن الحد المسموح به.

وارتفعت رسوم الكهرباء للوافدين من 15 فلساً لكل كيلو واط إلى 21 فلساً لكل كيلوواط لقيمة الاستهلاك التي تصل إلى 20 كيلو واط يومياً للشقق السكنية، و نفس التسعيرة لحد  200 كيلو واط لأولئك الذين يعيشون في الفيلات السكنية، في حين تزيد الرسوم  إلى 31.8 فلساً لكل كيلو واط يزيد عن الحد المسموح به.