,

صراع “أبل” و”أندرويد” إلى أين؟


أعلن موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي هبوط مبيعات الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد بشكل كبير خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2014، وهي الفترة التي بدأ فيها المستهلكون الإقبال على شراء هواتف آيفون6، وآيفون6 بلس، بصورة حطمت الأرقام القياسية.

وأوضح الموقع أن هذا الهبوط يعد الأول من نوعه في مبيعات هواتف أندرويد خلال تلك الفترة، بحسب تقرير أصدرته شركة “أي بي آي ريسيرتش” لأبحاث السوق.

ويعتبر الربع الأخير من السنة أهم فتراتها كونه يضم عطلات الميلاد ونهاية السنة التي يزداد فيها إقبال المستهلكين حول العالم على التسوق مقارنة بالأشهر الثلاثة التي تسبقه، وقد شهد ذلك الربع بدء شركة أبل بيع هاتفيها الذكيين في أواخر سبتبمر.

كما منحت مبيعات آيفون حصة موازية في السوق لحصة منافستها “سامسونغ”، التي تتربع على عرش مبيعات هواتف أندرويد في السوق العالمي، وحصلت كل شركة على ما نسبته 20% من السوق خلال الربع الأخير من العام الماضي، وفقا لشركة “استراتيجي أناليتكس” لأبحاث السوق.

screen shot 2015-02-02 at 10.55.36.png

وأكدت الشركة أن “أبل” شحنت في الربع الأخير من العام الماضي 74.5 مليون هاتف آيفون، بزيادة 90% عن الربع الذي سبقه، في حين هبطت شحنات هواتف أندرويد بنسبة 5% لتصل إلى 205.56 ملايين وحدة.

كما تأثر تراجع مبيعات هواتف أندرويد بما يعرف بتشعب أندرويد، ويقصد به الإصدارات العديدة من هذا النظام الذي تطوره “غوغل”، والتعديلات التي يضعها مصنعو الأجهزة في نظام التشغيل.

ووفقا لشركة “أي بي آي” صعدت الهواتف الذكية العاملة بنظام مايكروسوفت ويندوز فون بنسبة 19% في الربع الأخير من العام الماضي مقارنة بالربع الذي سبقه، لتبيع 10.7 ملايين وحدة، في حين تراجعت الهواتف الذكية العاملة بأنظمة التشغيل الأخرى بنسبة 26% مقارنة بالأشهر الثلاثة التي سبقت.