,

ما هي أكثر الجنسيات ارتكاباً للحوادث في أبوظبي؟


أظهرت أحدث الأرقام الصادرة عن مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي تحسناً كبيراً في مستويات السلامة المرورية في أبوظبي في عام 2014 مقارنة بالأعوام السابقة.

و أشار العميد حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي إلى أن الإحصاءات أظهرت أن الحوادث المرورية على الطرق  الـ 10 الأكثر خطورة في إمارة أبوظبي سجلت انخفاضاً بنسبة 11%، من 645 حادث في عام 2013 إلى 575 حادث في عام 2014.

كما أظهرت الإحصائيات انخفاضاً في عدد ضحايا حوادث المرور على نفس الطرق بنسبة 23% من 156 في 2013 إلى 120 في عام 2014 و انخفضت الإصابات الخطيرة بنسبة 40%.

وأشار العميد الحارثي إلى أن السائقين الآسيويين تسببوا بنسبة 38% من حوادث السير، في حين تسبب المواطنون الإماراتيون بـ 34% من الحوادث وتسبب السائقون العرب بـ 19% من الحوادث المرورية في أبوظبي.

و بينت الإحصائيات أيضاً أن 47% من حوادث السير  تسبب بها السائقون الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 عاماً. مما يفرض الحاجة إلى مزيد من  الجهود لتعزيز التوعية المرورية والتعليم بين هذه الفئة العمرية “.

و تطرق مدير مديرية المرور والدوريات إلى أهم أسباب الحوادث المرورية خلال 2014 وقال الحارثي:”إن عدم التقيد بحدود السرعة والإهمال  وعدم الانتباه  على الطريق كانت الأسباب الرئيسية لحوادث المرور المسجلة في العام الماضي، كما كانت هذه الأسباب مسؤولة عن 16 في المائة من العدد الإجمالي للحوادث.