,

بالصور| تعرف على أقوى نساء الإمارات


تصدرت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، قائمة الشرق الأوسط لأقوى النساء في العالم العربي للعام الخامس على التوالي .

وقال موقع “أرابيان بيزنس” الذي نشر القائمة، إن الشيخة لبنى القاسمي، وبعد أن خدمت لأكثر من 10 سنوات في حكومة دولة الإمارات لم تكن فقط رمزاً للنساء في المنطقة ورائدة في العمل من أجل حقوق المرأة فحسب، ولكنها كانت أيضاً عضواً فاعلاً في مسيرة النمو والتطور التي شهدتها دولة الإمارات ووضعتها في الصدارة العالمية في المجالات كافة .

وفيما يلي قائمة أقوى النساء في الإمارات:

المركز الأول: الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي

36295-349616

انضمت معالي الشيخة لبنى القاسمي للحكومة الاتحادية في دولة الإمارات عام 2004 كوزيرة للاقتصاد، مما يجعلها أول وزيرة سيدة تتقلد منصب وزاري في دولة الإمارات العربية المتحدة. ثم تم تعيينها بعد ذلك وزيرة للتجارة الخارجية عام 2008، قبل أن تتولى منصب وزيرة التنمية والتعاون الدولي عام 2013، حيث تضطلع معاليها بمسؤولية دفع وتعزيز دور دولة الإمارات كجهة مانحة رئيسية وطرف فاعل أساسي في مجال التنمية البشرية على الصعيد العالمي.

وإلى جانب مهامها الوزارية، تشغل معاليها عدة مناصب تشمل:
• عضوية مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية
• عضوية مجلس حوكمة كلية لي كوان يو للسياسة العامة بجامعة سنغافورة الوطنية
• عضوية مجلس أمناء كلية ثندربيرد
• عضوية مجلس أمناء كلية الدراسات العليا للإدارة الدولية بولاية أريزونا الأمريكية
• عضوية مجلس إدارة مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب
• عضوية مجلس أمناء كلية دبي للإدارة الحكومية
• عضو مؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان

وقد حصلت الوزيرة القاسمي على درجة البكالوريوس في علوم الكومبيوتر من جامعة تشيكو بولاية كاليفورنيا (CSUChico) عام 1981، بالإضافة إلى درجة ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي من الجامعة الأمريكية بالشارقة في 2002، وقد وُلدت في التاسع من يناير عام 1958.

 

المركز الثاني: معالي ريم الهاشمي، وزيرة دولة والعضو المنتدب للجنة التحضيرية العليا لمعرض إكسبو دبي2020

1844867402

ريم إبراهيم الهاشمي، تشغل منصب وزيرة الدولة في حكومة دولة الإمارات منذ 17 فبراير2008. نالت دراساتها العليا في جامعة توفتس في ولاية ماساتشوستس، حصلت على شهادة البكالوريوس في العلاقات الدولية واللغة الفرنسية، قبل أن تحصل على شهادة الماجستير من جامعة هارفارد.

إلى جانب عملها الوزاري، تتولى معالي ريم الهاشمي منصب رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي العطاء، وهي مؤسسة خيرية مقرها دولة الإمارات، تهدف إلى تأمين فرص لأطفال الدول النامية للحصول على التعليم الأساسي.

كما تتولى منصب رئيسة مجلس الإمارات للتنافسية الذي يعمل بالتعاون مع مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، لوضع السياسات وتنفيذ الإجراءات التي تعزز وتدعم الخطط التنافسية لدولة الإمارات العربية المتحدة وتحقيق الازدهار والنمو المستدام. ومعالي ريم الهاشمي هي العضو المنتدب في اللجنة العليا لاستضافة معرض “إكسبو الدولي 2020”.

كما تشغل منصب رئيسة المركز الوطني للإحصاء، الجهاز الحكومي الخاص بتوفير بيانات ومعلومات إحصائية حديثة ذات جودة عالية، تساهم في صنع القرارات ورسم السياسات وتقييم الأداء.

وتمتلك معالي ريم الهاشمي خبرات دولية واسعة، حيث بدأت عملها كملحق تجاري ومن ثم نائب لسفير دولة الإمارات في العاصمة الأمريكية واشنطن.

 

المركز الثالث: مريم المنصوري، أولى النساء الإماراتيات اللائي يقدن الطائرات المقاتلة

486888_mrrem_main_New

 ولدت مريم المنصوري في أبوظبي من أسرة مكونة من ست بنات وثلاثة أولاد، درست في مدينة خورفكان وتخرجت من الثانوية العامة القسم العلمي بمعدل 93 في المئة والتحقت بجامعة الإمارات وحصلت على بكالوريوس لغة إنكليزية وآدابها بمعدل امتياز.

التحقت بالقوات المسلحة بعد الثانوية العامة بقرار شخصي ودعم من الأهل لرغبتها في أن تكون طياراً مقاتلاً، لكن لم يكن المجال مفتوحا للعنصر النسائي حينها، فالتحقت بالعمل في القيادة العامة للقوات المسلحة لعدة سنوات، وعند فتح المجال للعنصر النسائي للالتحاق بكلية الطيران كانت أول من بادر بالانضمام إلى هذا المجال الذي كان الدافع الأول لإلتحاقها بالقوات المسلحة.

تخرجت من المرحلة التأسيسية في كلية خليفة بن زايد الجوية عام 2007 وتم تحويلها إلى مجال الطيران المقاتل حيث تعمل كطيار عمليات مقاتل على طائرة «إف 16 بلوك 60».

وقد ذكرت مصادر أنها قادت التشكيل الجوي الإماراتي لضرب مواقع “داعش” ضمن التحالف الدولي ضد التنظيم الإرهابي.

حصلت المنصوري على جائزة الشيخ محمد بن راشد للتميز ضمن أول مجموعة تكرم في فئة جديدة هي “فخر الإمارات”، وقلّدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ميدالية تحمل اسمه.

 

المركز الرابع : أمينة الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة “تيكوم” للاستثمارات

3748601542

 تم اختيارها لعضوية المجلس الوطني للإعلام بدولة الإمارات في العام 2006، وذلك تقديراً لدورها المؤثر في حقل العمل الإعلامي المحلي، إذ أشرفت على ثلاثة من أكبر المشروعات الإعلامية في الدولة: وهي “مدينة دبي للإعلام” و”مدينة دبي للاستوديوهات” و”المنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي”.

تخصصت في الهندسة الكهربائية من جامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، وحصلت هناك أيضاً على شهادتي الماجستير والدكتوراه في التخصص ذاته. ولها العديد من الأبحاث والدراسات العلمية التي نشرت في مجموعة من المجلات والدوريات الدولية المتخصصة.

 

المركز الخامس: زينب محمد، مدير إدارة التخطيط والاتصال المؤسسي في شركة وصل للعقارات.

Wasl-669x315

من القيادات النسائية البارزة في شركة وصل للعقارات، اكتسبت على مدار 12 عاماً خبرة كبيرة في إدارة الشركات العقارية والتسويق والاتصال المؤسسي جعلتها واحدة من أبرز النساء العاملات في القطاع العقاري في دبي.

ساهمت في تطوير إدارة العقارات في الإمارة، كما عملت على توفير فرص النمو وتحقيق الأرباح المرجوة في كافة المحافظ التي تشرف عليها، وتشرف على ثمانية إدارات رئيسية، من أبرزها مراكز خدمة العملاء، وإدارة الشؤون القانونية والتحصيل، وإدارة شؤون المستأجرين والدعم، وإدارة الأعمال والتسويق الاستراتيجي، والعمليات، والتأجير والمبيعات، والتسويق والاتصال المؤسسي.

كانت زينب عضواً فاعلاً في لجان المؤسسة الرئيسية، التي تضمنت اللجنة التنفيذية العليا ولجنة إدارة الموارد البشرية ولجنة إدارة الأعمال ولجنة إدارة أصول وصل، ولجنة إدارة المخاطر، وتولت مسؤولية التوجيه والإشراف على تخطيط الأعمال والاستراتيجية، وتعمل على تطبيق وتنفيذ السياسة الإدارية والرؤيا والقيم التي تتبناها المجموعة، بهدف لعب دور رئيس وبذل المزيد من الجهود في توسيع الأعمال وتطويرها.

وتحمل زينب شهادة الماجستير في إدارة المشاريع الاستراتيجية من جامعة «هيريوت وات» البريطانية، بالإضافة إلى برامج معتمدة في المحاسبة وإدارة الأعمال المالية.