,

دبي تقدم “مليون دولار” لأفضل معلمة في العالم


فازت المعلمة الأمريكية “نانسي اتويل” على جائزة “نوبل” في التعليم، وقدرها مليون دولار، وذلك في إطار فعاليات المنتدى العالمي للتعليم والمهارات 2015، الذي عقد أمس الأحد في مدينة “دبي” بدولة الإمارات.

ويتم الإعلان على هامش المنتدى عن الفائز بجائزة مؤسسة فاركي لأفضل معلم في العالم، والتي تُمنح تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات و رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال مراسم التكريم التي أقيم أمس، في المنتدى العالمي للتعليم والمهارات 2015 الذي احتضنته دبي.

26ADD94200000578-2995947-image-a-25_1426441762973

وسلّم الشيخ محمد بن راشد وإلى جانبه الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، ورئيس مجلس الادارة، رئيس مؤسسة فاركي للتعليم، صني فاركي، درع المؤسسة، ومبلغ مليون دولار أمريكي، قيمة الجائزة التي فازت بها المعلمة الأمريكية من بين خمسة آلاف معلم ومعلمة من أنحاء العالم تقدّموا للجائزة، وتم اختيار عشرة منهم خضعوا لتقييم اللجنة المختصة، ووقع اختيارها على المعلمة الامريكية التي شكرت في كلمة لها مؤسسة فاركي، ووعدت بتقديم كل ما لديها من طاقات وخبرة من أجل خدمة العلم والتعليم، والأطفال الدارسين عموماً.

وتحرص الجائزة على تقدير مهنة المعلم بصفتها أساس بناء الأجيال، ولهذا فإن المنتدى العالمي للتعليم والمهارات 2015 الذي يدعم مبادرة التعليم أولاً التابعة للأمم المتحدة، سوف يسلط الضوء على سبل إيجاد حلول فعلية تسهم في الخروج من أزمة التعليم التي يعاني منها العالم أجمع.

26ADECEF00000578-2995947-image-a-30_1426441805183

وبالرغم من أن الأهداف التنموية التابعة للأمم المتحدة والرامية إلى تعميم التعليم الأساسي في جميع أنحاء العالم بنهاية العام الجاري، فلا يزال نحو 58 مليون طفل حول العالم غير قادرين على الانتظام في الدراسة الابتدائية.

ووفقاً لإحصائيات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونيسكو”، فمن بين 650 مليون طفل في مرحلة التعليم الابتدائي، فإن نحو 250 مليون منهم عاجزين عن تعلم الأساسيات، كما أن في الدول ذات معدلات الدخل المتدنية، فإن واحداً من بين كل ثلاثة أطفال يجهلون القراءة بعد قضائهم لخمس أو ست سنوات في المدارس. إلا أنه في ظل معدلات التقدم الحالية، فإن “يونيسكو” تقدر القضاء على الأمية بين الشباب بحلول عام 2072.

88997