,

عبدالله بن زايد يطالب بالكشف عن نوع السيارة التي يتعطل مثبت سرعتها


سنيار: في تعليقه على ما نشر في موقع سنيار، طالب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية عبر حسابه في تويتر من الجهات المسؤولة بالكشف عن نوع السيارة التي تعطل مثبت سرعتها ما أدى إلى اصطدام سائقها وتدهور السيارة في شارع المدينة الجامعية بدبي.

وقال سموه في تغريدة أخرى :”و ليش ما تنشر الصحف المعلومة الا اذا خايفين يخسرون الإعلانات من الوكيل”.

وكان الخبر الذي أوردته صحيفة “الإمارات اليوم” و”الخليج” بالأمس عن تدهور سيارة لمواطن إماراتي نتيجة عدم قدرته على التحكم بالسيارة، بسبب تعطل مثبت السرعة قد أثار تساؤلات لدى عدد من المغردين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث لم يذكر الخبر أي معلومة عن نوع السيارة أو موديلها.

حيث طالبوا بالكشف عن أنواع تلك السيارات لكي يتم الحذر منها عند استخدام هذه الخاصية، فيما فسر آخرون عدم ذكر نوع السيارة أنه سيكبد وكالة السيارات التابعة لها خسائر كبيرة بسبب إمكانية إحجام الناس عن شرائها حفاظا على أرواحهم.

كما طالبوا بتحرك من قبل إدارة حماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، وكذلك وزارة الاقتصاد التي صرحت في أغسطس الماضي على لسان مديرها أنها تخلي مسؤوليتها الرقابية عن مثبت سرعة السيارات، وألقت باللائمة على الشركات المصنعة، مقرة بأن أسباب تعطل مثبت السرعة أثناء قيادة السيارة غير معروفة حتى للشركات المصنعة التي تجري العديد من التجارب على سياراتها.

ومن هنا ننقل الموضوع لشرطة دبي لكي نتحصل منها على إجابة وافية حول نوعية السيارة التي نتجت عنها تلك المشاكل.