,

إسرائيل تكرّم مؤسس الإمبراطورية الفارسية بطابع بريدي


أصدرت إسرائيل، الثلاثاء الماضي، طابعا بريديا يحمل صورة لأسطوانة طينية اشتهرت باسم “بيان قوروش”، وذلك تكريما للملك الإخميني الذي ينسب إليه هذا البيان وهو “قوروش بن كمبوجية”، محرر اليهود بعد سيطرته على ما بين النهرين (العراق).

وبحسب موقع إذاعة إسرائيل الناطقة بالفارسية، نشرت الدولة العبرية هذا الطابع تكريما “لقوروش العظيم”، وذكرت أن عالم التاريخ الإسرائيلي “أمنون نتصر” المتخصص في شؤون يهود إيران التوفي أكد في مقابلات عدة أن “التوراة الذي حافظ على اسم قوروش يعد الوثيقة التاريخية الأكثر وضوحا التي تذكر اسمه”.


04785b7a-5bfd-4535-8400-23d7502b290a

وكان “قوروش بن كمبوجية بن قوروش بن جيشبيش بن هخامنش”، الملقب بقوروش العظيم (بالفارسية: كوروش بزرگ)، أعظم ملوك الفرس على الإطلاق، حيث استولى على العراق (بين النهرين) وقضى على حكم نبوخذنصر ببابل، كما استولى على آسيا الصغرى (تركيا اليوم) وميديا (كردستان الحالي)، وحكم من 529 إلى 550 قبل الميلاد وقتل في ماساجت في آسيا الوسطى.

ونشرت إسرائيل الطابع البريدي بعدة نسخ، إحداها باللون الذهبي والأزرق عليها صورة لأسطوانة طينية منسوبة لقوروش، في حين يشكك البعض في صحة ما كتب على هذه الأسطوانة التي يقول مؤيدوها إنها تدعو إلى المساواة بين الشعوب وحرية الأديان.

لكن يذهب البعض الآخر إلى أبعد من ذلك، حيث يرون أنها مزورة تماما من قبل مستشرقين يهود بغية إحياء القومية الفارسية، ويؤكد المؤرخ الإيراني “ناصر بوربيرار” أن “معاداة العرب هي السمة المشتركة التي تربط الحركة الصهيونية والنزعة الفارسية لإحياء إمبراطوريتهم”، ويدخل “بيان قوروش” المزور حسب اعتقاده “خدمة لإحياء الحضارة الفارسية قبل الإسلام”.

وفي سياق استعادة الأمجاد السحيقة وتحقيق حلم الإمبراطورية كان شاه إيران محمد رضا بهلوي أهدى في العام 1971 نسخة مقلدة لهذا البيان إلى الأمم المتحدة، مرفقة بالترجمة الإنجليزية والفرنسية ليظهر عظمة الإمبراطورية من خلال تبنيها حقوق الإنسان قبل 2500 عام.


249aeb2d-12ff-4372-b313-f4672243c5a0