,

بالصور| “برن” لرحلة ترفيهية وثقافية


“برن” هي عاصمة سويسرا، ورابع أكبر مدنها لناحية عدد السكّان. تقدّم هذه المدينة الترفيه والثقافة للسائحين، علماً أنها ما تزال تحافظ على طابعها القديم، وخصائصها التاريخية العديدة.

نشر موقع sayidaty أهم المعالم السياحية التي تزخر بها المدينة:

5

– “المدينة القديمة”: يعود تاريخ “المدينة القديمة” في “برن” إلى العصور الوسطى؛ كانت بنيت على تلّة ضيقة محاطة من 3 جهات من نهر “آري”، وعلى الرغم من الحريق الكبير الذي اندلع سنة 1405، أُعيد بناء جزء كبير من “المدينة” من الحجر الرملي.

4

ما تزال “برن” القديمة تحتفظ بطابعها المستوحى من القرون الوسطى، مع الإشارة إلى أنّها تشكل موطناً لأطول صرح ديني في سويسرا، فضلاً عن ضمّ الجسور ومجموعة كبيرة من نوافير عصر النهضة والعديد من المباني التاريخية.

2

– برج الساعة (زيتجلوج): يعتبر برج الساعة اليوم واحداً من أهم المعالم السياحية في المدينة. كانت الساعة بُنيت على مدار الساعة الفلكية المزخرفة، مع شخصيات مؤثرة في سنة 1530، وكانت تعتبر مركز الحياة الحضرية والنصب التذكاري المدني.

3

– “حديقة الورد”: تقع الحديقة في البلدة القديمة، وتشكّل موطناً لـ220 نوعاً مختلفاً من الورد. ويقصدها السائحون للاسترخاء، والاستمتاع بالقراءة على أحد المقاعد المنتشرة فيها، وتناول الطعام في المطعم الملحق بها والمشرف على بعض منازل “المدينة القديمة”.

تفتح “حديقة الورد” أبوابها من الاثنين إلى الجمعة، وذلك من التاسعة صباحاً حتى الخامسة والنصف بعد الظهر.

7

– “المتحف التاريخي”: يعدّ المتحف ثاني أكبر متحف تاريخي في سويسرا، ويضمّ مجموعة ضخمة من المقتنيات، التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ. كان المهندس المعماري أندريه لامبرت نوشاتيل صمّمه سنة 1894.

1

يعرض “المتحف التاريخي” مجموعة مستوحاة من ثقافات جميع القارات، ممتدة من العصر الحجري حتى الوقت الحاضر، فضلاً عن أعمال ألبرت أينشتاين وذلك في القاعة، التي تمتد على مساحة 1200 متر مربع.

يستقبل “المتحف التاريخي” الزائرين طوال أيام الأسبوع، وذلك من العاشرة صباحاً حتى الخامسة بعد الظهر، فيما يقفل أبوابه الاثنين.
يبلغ رسم دخول “المتحف التاريخي” 18 دولاراً أمريكياً للبالغين، و8 دولارات أمريكية للأطفال، الذين تراوح أعمارهم بين السادسة والسادسة عشر.

7

– نهر “آري”: يبدو “آري” النهر الأطول على الحدود السويسرية.

لعلّ أفضل طريقة للاستمتاع بالرحلة إلى النهر تتمثّل في المشي عبر الجسر، ومن ثم السير على طول طريق حديقة الغابات. يمكن للسائحين التمتع بارتشاف فنجان القهوة، في أثناء سماع اندفاع الماء! لكن، لا يُنصح بالسباحة في النهر، نظراً إلى قوة التيارات فيه.