,

بالصور| رحلة إلى “بافاريا” لعشّاق الاستجمام


تقع ولاية “بافاريا” في الجزء الجنوبي الشرقي من ألمانيا، حيث تحتلّ المرتبة الأولى كمقصد سياحي هام، فهي تتلألأ بالمناظر الطبيعية الأخّاذة والبحيرات الكريستالية والثراء الثقافيّ المتنوّع.

وعرض موقع “sayidaty” أهمّ المواقع السياحية التي تجذب آلاف السائحين في كلّ سنة فيها:

4

– قلعة “نويشفانشتاين”: بُنيت القلعة في عهد الملك لودفيج الثاني ما بين 1869 و 1886، على منحدر وعر ذي مناظر خلابة، في جنوب غرب ولاية “بافاريا”. يُجسّد هذا البناء طراز القرن الثالث عشر الروماني، وكان يُعتبر بمثابة ملاذ آمن وشخصيّ للملك المنعزل. تمّ فتحه أمام الجمهور بعد وفاته على الفور في سنة 1886.

تستقبل القلعة الزائرين، يومياً، من أبريل إلى سبتمبر؛ من التاسعة صباحاً حتى السادسة مساء، ومن أكتوبر حتى مارس؛ من العاشرة صباحاً إلى الرابعة بعد الظهر.

6

– متحف ملوك “بافاريا”: يقع المتحف بالقرب من قلعة “نويشفانشتاين” الشهيرة، ويوفّر ثروةً غنيةً من المعلومات، بفضل معرض مخصّص لمقتنيات الملك لودفيغ الثاني وحياته الأسطورية. تحتوي بعض الغرف فيه على أدوات المائدة، التي يتمّ حجزها لمآدب الأعياد المرموقة. كما تتوفر الأدلة السمعيّة في لغات عدة مجاناً داخل المتحف، الذي يساعد زائره في الإطلاع على تاريخ العائلة المالكة السابقة والأحفاد الذين لا يزالون يعيشون في المكان.

يستقبل المتحف الزائرين، يومياً، من أبريل إلى سبتمبر؛ من التاسعة صباحاً إلى السابعة مساء؛ ومن أكتوبر حتى مارس؛من العاشرة صباحاً حتى السادسة من بعد الظهر، مقابل 9.13 دولاراً أمريكياً للبالغين، و7.52 دولاراً للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 و18 سنة.

5

– حديقة “بيرشتسجادن” الوطنية: تتمركز الحديقة العريقة، التي تمّ إنشاؤها سنة 1978 في منطقة جبلية، إلى الجنوب من بلدة “بيرشتسجادن”. وهي تُعدّ ملاذاً للمشاة والمتنزّهين وموطناً للنسور الذهبية. تمتدّ على مساحة 210 كيلومترات مربّعة، وتزدان بشبكة واسعة من المسارات.

تفتح الحديقة أبوابها للزائرين، يومياً، من الثامنة والنصف صباحاً حتى الثالثة من بعد الظهر.

3

– متحف “بي ام دبليو” BMW: يقدّم المتحف عرضاً رائعاً عن هذه الشركة العالميّة، ويضمّ حوالى 125 قطعة من سيّارات العلامة التجارية الأكثر قيمة وجاذبيّة، يتمّ عرض الدراجات النارية والمحرّكات على مساحة 5000 متر مربع.

الجدير بالذكر أنّ المعلومات الأساسية عن المعروضات متوفرة باللغتين الألمانية والإنجليزية، وتأسس المتحف في سنة 1973، وأعيد تصميمه سنة 2008.

يفتح المتحف أبوابه للزائرين، يومياً، من العاشرة والربع صباحاً إلى الرابعة والنصف من بعد الظهر.

1

– بحيرة “تشيمزي”: تقع البحيرة بين “روزنهايم” في ألمانيا و”سالزبورغ” في النمسا، وتحظى بمساحة 80 كيلومتراً مربعاً، وتعلو حوالى 518 متراً عن سطح الأرض. تعتبر البحيرة واحدة من المناطق الأكثر شعبية في ألمانيا، حيث تنتشر الشواطئ في أنحائها، كما المروج الواسعة، والعديد من الملاعب.

2

وهي تشكّل أيضاً موقعاً شعبيّاً للإبحار والركمجة، فضلاً عن التجذيف والغوص وركوب الدراجات والمشي لمسافات طويلة.